حركة الطلاب الإسلامية بنغلاديش تنعي القيادي البارز الأستاذ إي تي إيم حمايت الدين

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

نعت حركة الطلاب الإسلامية بنغلاديش (الجناح الطلابي للحركة الإسلامية بنغلاديش) القيادي البارز، الأمين العام المشترك للحركة الإسلامية بنغلاديش، المفكر الإسلامي الأستاذ إي تي إيم حمايت الدين، وأعرب الشيخ فضل الكريم معروف الرئيس المركزي نعت حركة الطلاب الإسلامية بنغلاديش عن خالص تعازيه لأسرة الفقيد المنكوبة على وفاته.

وقال الرئيس المركزي لحركة الطلاب الإسلامية بنغلاديش الشيخ فضل الكريم معروف فى بيان يوم السبت فى الساعة الحادية عشرة صباحا: " إن وفاته تسببت في أضرار للبلاد وللأمة والحزب لا يمكن تداركها، مضيفا لقد فقدت الأمة قائدًا فريدًا وسياسيًا حكيمًا ومعلمًا بفقدان هذا السياسي النابغ، فإن موته ثلم الإسلام ثلمة لا ترتق إلى يوم القيامة .

واقرأ : من كبار زعماء الحركة الإسلامية بنغلاديش..الأستاذ حمايت الدين إلى رحمة الله

وانتقل إلى رحمه الله في 10:30 صباح يوم الجمعة، وتوفي رحمه الله في مقر إقامته وكان يعاني من مرض الرئة لفترة طويلة،كان العلاج جاريا في الهند.

وكان الفقيد رحمه الله نشيطا في الحياة السياسية وزعيما محوريا للحركة الإسلامية في مراحل مختلفة، حيث كان رئيسا الحزب منذ فترة طويلة لمدينة دكا غير المقسمة، وقال زعماء إن وفاته تسببت في أضرار للبلاد وللأمة والحزب لا يمكن تداركها.

رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه، وأدخله الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.

ك.م. شريعة الله


أمين الدعاية والتواصل المركزي

حركة الطلاب الإسلامية بنغلاديش

اترك تعليقاً