العالم النووي الباكستاني : متى يتوحد المسلمون؟

عبد القادر خان يندد برفض أوروبا لعملية "نبع السلام" في سوريا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

انتقد العالم النووي الباكستاني، عبد القادر خان، السبت، ازدواجية موقف الدول الأوروبية الرافض لعملية "نبع السلام" التركية، مقابل صمتها إزاء تدمير الولايات المتحدة لسوريا.

وقال خان، الملقب بـ"أبو القنبلة النووية"، في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "الولايات المتحدة حين دمرت سوريا لم يتكلم أحد، والهند حين فرضت حظر التجول لسبعين يومًا على جامو كشمير لم يتكلم أحد".

واستطرد مستدركًا: "ولكن عندما تحركت تركيا (في عملية نبع السلام) كل الدول الأوروبية رفعت القضية للأمم المتحدة لاجتماع طارئ.. وتوحدت".

وتساءل العالم الباكستاني قائلًا: "متى يتوحد المسلمون؟".

وبمشاركة الجيش الوطني السوري، أطلق الجيش التركي، الأربعاء، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

اترك تعليقاً