أربعة شهداء في بهولا…بنغلاديش تطلب معلومات من سلطات فيسبوك لتحديد الجناة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وقال وزير الداخلية أسد الزمان خان كمال : إن حكومة بنغلاديش طلبت معلومات من سلطات فيسبوك لتحديد الجناة في حادثة بهولا، جاء ذلك أثناء حديثه للصحفيين في مكتب وزارته يوم الاثنين.

وأكد الوزير سنحصل على معلومات من سلطات فيسبوك خلال يومين أو ثلاثة أيام، وستساعدنا المعلومات في تحديد الجناة وراء الحادث غير المرغوب، مشيرا إلى أن التحقيق قد بدأ بالفعل وسيتم اتخاذ إجراءات صارمة ضد الجناة.

وحث الوزير المواطنين على التحلي بالصبر والانتظار لمدة ثلاثة أيام على الأقل ، حيث أن أجهزة إنفاذ القانون اعتقلت بالفعل شخصين.

وتابع كمال: سنتخذ إجراءات صارمة ضد من تثبت إدانتهم. ألقت الشرطة القبض على شخصين لهما صلات مزعومة بالتسلل إلى حساب فيسبوك والذي كان يستخدم لإثارة العنف، على حد قوله.

والأحد أطلقت الشرطة النار ورمت الغاز المسيل للدموع في المظاهرات الاحتجاجية التي دعا إليها المسلمون البنغلاديشيون في محافظة بهولا للاحتجاج على الإساءة لله والنبي صلى الله عليه وسلم، والذي أدى إلى استشهاد أربعة بينهم طالبان وأصيب مئتان آخرون، ما أثار غضب المسلمين في جميع أنحاء البلاد.

وفقا للمصادر فعندما تجمع المسلمون المحتجون في أرض المدرسة الثانوية في بهولا، بدأت الشرطة إطلاق النار عليهم ورمي الغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن استشهاد أربعة من المسلمين المحتجين وإصابة أكثر من مائتين بجروح خطيرة، تم نقلهم إلى المستشفى.

وقال شهود عيان وسكان محليون إن آلاف المسلمين نظموا حفلة احتجاجية في برهان الدين من محافظة بهولا صباح الأحد احتجاجًا على إساءة الهندوسي "بيبلب" على حسابه في فيسبوك، لله تعالى والنبي صلى الله عليه وسلم.

اترك تعليقاً