الاجتماع العالمي لجماعة التبليغ 2020 : الأعمال التحضيرية في المرحلة النهائية

الاجتماع العالمي لجماعة التبليغ في بنغلاديش من أكبر المآثر والمظاهر الدينية منذ عقود

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلن مسؤون في جماعة التبليغ أن المهام الضرورية في ميدان اجتماع العالمي على ضفة نهر توراغ تم الانتهاء من معظمها بشكل كامل، خلال وقت قصير جدا، وأضافوا : أن الأعمال التحضيرية في المرحلة النهائية، وسوف تنتهي بحلول مساء اليوم الأربعاء 8 يناير.

وإن هذه الاستعدادات غير العادية التي شهدها ميدان الاجتماع العالمي في تونغي في أقرب وقت ممكن، تعكس مدى الحب العميق الذي يكنه المسلمون تجاه الدعوة بمن فيهم العلماء والطلاب، الذين ساهموا في الأعمال التحضيرية في ميدان الاجتماع.

ويبدأ الاجتماع السنوي لجماعة التبليغ الذي سيعقد لمدة ثلاثة أيام في المرحلة الأولى، وتتبعها المرحلة الثانية كذلك، وسط إجراءات أمنية مكثفة، وتوقعات بمشاركة نحو ملايين من المسلمين الجمعة المقبلة 10 يناير.

ويتوافد المصلون اليوم في الاجتماع على ضفاف نهر توراغ في تونغي، وهي ضاحية شمالية من ضواحي العاصمة داكا، قادمين على متن حافلات مكتظة وقطارات وزوارق، لحضور المناسبة لمناقشة التعاليم الإسلامية، والحث على الاجتهاد في الدعوة لدين الله في جميع أنحاء العالم.

ويشارك عشرات الآلاف من المسلمين من أنحاء شتى في العالم في الاجتماع.

ويعقد الاجتماع سنويا منذ عام 1966 على ضفاف نهر توراغ في ضاحية تونغي على بعد ثلاثين كيلومترا من العاصمة داكا، وينظم الاجتماع مجلس التبليغ العالمي الذي يضم مجموعة من الدعاة ويشهد الاجتماع الدعوة لاتباع تعاليم الإسلام والسنة النبوية.

ويركز التجمع الذي يستمر ثلاثة أيام على الصلاة والتأمل ويشمل دروسا دينية لدعاة من باكستان والهند، سيجري ترجمتها إلى أكثر من 12 لغة لمساعدة الحضور من الأجانب الذين سيخيمون في المكان الشاسع.

وعلى الرغم من أن الاجتماعات السابقة لم تشهد أية أحداث عنف تم نشر الآلاف من قوات الشرطة والأمن أي أكثر من عددهم في السنوات الماضية لحماية الحضور.

ومن المتوقع أن يشارك هذا العام ما يقدر بنحو ثلاثة ملايين مسلم، ومن المتوقع أن تشارك رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد في ختام الاجتماع.

اترك تعليقاً