كتبيبة عمل السريع تعتقل مغتصب طالبة جامعة دكا صباح الأربعاء

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قالت كتيبة العمل السريع: إن المشتبه به الرئيسي في قضية اغتصاب طالبة بجامعة دكا تم اعتقاله صباح اليوم 8 يناير.

صرح بذلك المتحدث باسم مكتب كتيبة العمل السريع خلال مؤتمر صحفي حيث عُرض على المشتبه فيه أمام وسائل الإعلام في المركز الإعلامي لكتيبة العمل السريع في كاروان بازار في دكا بعد ظهر اليوم الأربعاء.

وأضاف المتحدث : أن المجرم اعترف اغتصاب جامعة دكا في منطقة" كرمي تولا" في دكا، مصرحا بأنه مغتصب مسلح ومدمن مخدرات كان متورطًا أيضًا في أنشطة إجرامية مثل السرقة والاغتصاب المسلسل، حيث اغتصب العديد من الإناث المشردات والمعوقات جسديا في الشارع.

ومن جانبهم أكد منفذوا القانون أنهم استعادوا الهاتف المحمول لضحية الاغتصاب من المعتقل.

وتعرضت طالبة في السنة الثانية من جامعة دكا للاختصاب في منطقة كورميتولا بالعاصمة ليلة الأحد، وهي الآن تخضع للعلاج في مركز الأزمات الشاملة بكلية الطب في داكا.

شهدت جامعة دكا احاتجاجا حاشدا قابمها مئات الطلاب الجامعيين والناشطين في العاصمة دكا، يوم الإثنين، حيث تجمعوا احتجاجا وتنديدا بحادثة اغتصاب طالبة جامعة دكا في السنة الثانية.

وتجمع أكثر من 1000 طالب وناشط ساروا في الجامعة الحكومية الرئيسية، في العاصمة دكا، وهم متشابكو الأيدي، وتجمعوا في الحرم الجامعي، ورددوا هتافات تندد باغتصاب الطالبة.

وكانت الضحية ترجلت من حافلة اجتماعية مساء الأحد، وفي طريقها لزيارة إحدى صديقاتها عندما اعترضها شخص وأمسك بها من الخلف واقتادها إلى مكان منعزل حيث اغتصابها، وفي منتصف الليل أفاقت الضحية، وتوصلت إلى مزل صديقتها حيث نقلت إلى مستشفى كلية الطب.

وخلال التظاهرة الاحتجاجية، ردد المتظاهرون شعارات تطالب بالقبض على الجاني وطالبوا بالحفاظ على سلامة النساء، بينما حمل البعض أكاليل من الزهور كتب عليها "لا مزيد من الاغتصاب، نريد العدالة" و "نريد أشد عقوبة".

وأوضح قائد الشرطة، في مركز شرطة كورميتولا : إن السلطات سجلت حالة تقدم بها والد الضحية، مشيرة إلى أنها تحقق في الجريمة.

وقال المسؤول إنه تم العثور على زوج من سروال الجبردين ، والملابس الداخلية، وحلقة مفاتيح، واثنين من أجهزة الاستنشاق في الجهاز التنفسي ، وبعض الأدوية (لنزلات البرد) ، وقلم حبر جاف واحد ودفتر، من مسرح الحادثة المزعوم.

وكان ذهب المفتش أمين الإسلام خان من إدارة التحقيقات الجنائية إلى الموقع في تمام الساعة 11:50 مساءً مع أعضاء فريقه وقام بمسح المنطقة ، وفقًا لما ذكره مراسلنا من الموقع.

ويشار إلى أن النساء في بنغلاديش، التي يبلغ عدد سكانها 160 مليون نسمة، يواجهن بانتظام أشكالا مختلفة من المضايقات والتحرش، بما في ذلك الاغتصاب والتعذيب.

وقالت شبكة "بنغلاديش ماهيلا باريشاد"، وهي شبكة من الجماعات النسائية، إنها سجلت في العام 2018 حوالي 697 حالة اغتصاب، مقابل 592 حالة اغتصاب في النصف الأول من عام 2019.

اترك تعليقاً