سقوط صاروخين بالمنطقة الخضراء بالعراق دون خسائر بشرية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلن الجيش العراقي سقوط صاروخين، الأربعاء، داخل المنطقة الخضراء، شديدة التحصين، وسط العاصمة بغداد دون خسائر بشرية، فيما قال مصدر أمني إن الصاروخين سقطا بمحيط السفارة الأمريكية.

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة للجيش في بيان مقتضب اطلعت عليه الأناضول، إن "صاروخين نوع كاتيوشا، سقطا داخل المنطقة الخضراء، دون وقوع خسائر بشرية"، دون أي تفاصيل عن الأضرار المادية أو الجهة التي أطلقت الصاروخين.

من جانبه، قال نقيب في شرطة بغداد، طلب عدم نشر اسمه، للأناضول، إن الصاروخين أطلقهما مجهولين وسقطا داخل المنطقة الخضراء في محيط السفارة الأمريكية.
وبين المصدر أن أحد الصاروخين سقط على ضفة نهر دجلة قرب الجسر المعلق فيما سقط الآخر على مبنى قيد الإنشاء، مشيراً إلى انطلاق صفارات الإنذار داخل المنطقة الخضراء.

وتابع بالقول إن المروحيات العسكرية الأمريكية تحلق في الأجواء فوق السفارة وفي محيطها.

وهذا ثالث هجوم من نوعه يستهدف السفارة منذ مقتل قائد فيلق "القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الجمعة.

ويأتي هذا الهجوم بعد ساعات من إعلان الحرس الثوري الإيراني، فجر الأربعاء، استهدافه قاعدتين أمريكيتين بالعراق، بعشرات الصواريخ الباليستية، ردًا على مقتل سليماني.
كما تحدثت وكالة "فارس نيوز" شبه الرسمية، عن وقوع 80 قتيلا على الأقل، في الهجوم الذي قالت الوكالة إنه أوقع أضرارا كبيرة في قاعدة "عين الأسد" رغم محاولة الأمريكيين إخفاء الحقائق.

لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال إن الهجوم الصاروخي لم يسفر عن وقوع ضحايا في صفوف الجنود الأمريكيين وانما اقتصر الأمر على أضرار مادية طفيفة.

وينتشر نحو خمسة آلاف جندي أمريكي في قواعد عسكرية بأرجاء العراق، ضمن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي.

اترك تعليقاً