بنغلاديش تحث مجلس الأمن الدولي على إنهاء الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

حثت الممثلة الدائمة لبنغلاديش لدى الأمم المتحدة رباب فاطمة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على إنهاء الجرائم ضد الإنسانية وجرائم الإبادة الجماعية وجرائم الحرب.

وأدلت السيدة بهذه التصريحات حيث كانت تخاطب النقاش المفتوح لمجلس الأمن يوم الجمعة حول "التمسك بميثاق الأمم المتحدة للحفاظ على السلام والأمن الدوليين.

وكررت الممثلة رباب فاطمة التزام بنغلاديش الدائم بالأمم المتحدة ، واستذكرت خطاب صديق البنغال الشيخ مجيب الرحمن في الأمم المتحدة في عام 1974 حيث قال: "المثل العليا النبيلة المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة هي المثل العليا ذاتها التي قدم ملايين من شعبنا التضحية العليا ".

وجاء فى بيان صحفى صدر اليوم السبت انه من هذا الالتزام الثابت نفسه تواصل بنغلاديش مساهمتها الرائدة فى عمليات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة.

وأضافت فاطمة أن الإنسانية والقيادة الشجاعة التي أظهرتها رئيسة الوزراء الشيخة حسينة في استضافة أكثر من مليون من الروهنغيا المضطهدين التي أنقذت المنطقة من زعزعة الاستقرار المحتملة تنبع أيضاً من هذا الالتزام الثابت.

وبدورها سلطت الضوء على التحديات الجديدة والناشئة أمام بنغلاديش مثل التهديدات الأمنية غير المتماثلة التي تأتي من الجهات الفاعلة من غير الدول وجيل جديد من التهديدات في الفضاء السيبراني وكذلك التحديات في جبهات تغير المناخ والفقر وعدم المساواة والإرهاب والتطرف العنيف والإنسان.

وأكدت على الأهمية المتزايدة للتعددية من الأمم المتحدة في مواجهة التحديات وتحقيق تطلعات الأجيال الحالية والمقبلة لبنغلاديش.

وكان هذا أول نقاش مفتوح للمجلس هذا العام 2020 برئاسة نائب رئيس الوزراء ووزير خارجية فيتنام فام بنه مينه، بمناسبة حلول الذكرى الخامسة والسبعين لميثاق الأمم المتحدة، والذي خاطب الاجتماع أكثر من 100 دولة عضو.

اترك تعليقاً