الشيخة حسينة تدعو شركة ’موانئ دبي العالمية‘ للاستثمار في بنغلاديش

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

حثت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة يوم الإثنين شركة موانئ دبي العالمية ومقرها دبي على الاستثمار في قطاعات الموانئ وبناء السفن وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في بنغلاديش إلى جانب قطاع الطاقة.

وخلال مقابلتها سلطان أحمد بن سليم ، رئيس شركة موانئ دبي العالمية ، في مقر إقامتها في أبو ظبي قالت الشيخة حسينة : يمكنك أن تستثمر أيضًا في موانئ بنغلاديش و ليس فقط في قطاع الطاقة.

وأثناء زيارتها لأبوظبي اجتمعت رئيسة الوزراء بالرئيس التنفيذي لشركة الإمارات الوطنية للنفط سيف حميد الفلاسي ورجال الأعمال البارزين في دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل منفصل.

وقالت الشيخة حسينة : إن موانئ دبي العالمية اتخذت مشروعًا لإنشاء محطة طاقة بقوة 1300 ميغاواط في سوناغازي منطقة فيني وبدأ بالفعل إجراءات لتخصيص الأرض لمحطة الطاقة للشركة، كما أبلغت رئيسة الوزراء رؤساء الشركة رئيس الوزراء بالتقدم المحرز في العمل في محطة توليد الكهرباء.

وفي إشارة إلى وجود إمكانات هائلة لشركة موانئ دبي العالمية للاستثمار في قطاع بناء السفن في بنغلاديش، رئيسة الوزراء الشركة التي تتخذ من دبي مقراً لها إلى الاستثمار في هذا القطاع في بنغلاديش.

ومن جانبه قال رئيس الشركة : إن بنغلاديش حققت تقدماً كبيراً في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وهي الآن ثاني أكبر دولة من حيث التوريد الخارجي.

وحاثة الشركية للاستثمار في بنغلاديش قالت الشيخة حسينة إن : الشركة يمكنها أن تستثمر في إقامة حديقة التكنولوجيا الفائقة في بنغلاديش.

تعد موانئ دبي العالمية محفزاً رائداً للتجارة العالمية، وجزء لا يتجزأ من سلسلة التوريد حول العالم، ولا سيما المتخصصة في مجال لوجستيات الشحن وعمليات محطة الموانئ والخدمات البحرية والمناطق الحرة والمزيد..

فمنذ تأسيسها وإلى اليوم، تمكنت الشركة من الإنتشار في معظم أنحاء العالم بحيث باتت عملياتها تشمل 70 محطة بحرية وبرية في 31 دولة، وتقوم بمناولة ما يزيد على 60 مليون حاوية نمطية سنوياً بمعدل أكثر من 150 ألف حاوية يومياً، وهي تخدم حوالي 70 ألف سفينة حاويات في العام الواحد، أو ما يقرب من 190 ألف سفينة يومياً وسط توقعات أن يتجاوز هذا الرقم الـ 100 مليون حاوية العام 2020، وذلك تماشيا مع متطلبات نمو حجم التجارة العالمية مع المحافظة على هيكلية أعمالها التي تركز بنسبة 70% على بضائع المنشأ والمقصد، وبنسبة 75% على الأسواق الناشئة الأسرع نمواً.

إن النجاح العالمي الذي حققته الشركة إعتمد أساساً على عددٍ من المقومات الرئيسية كتلك التي ساهمت في تطور دبي وتحولها إلى مدينة عالمية بكل المقاييس، لعل أبرز هذه المقومات كان السعي إلى إضافة قيمة لكل ما تقوم به من أجل تمكين نمو الإقتصاد العالمي وتطور المجتمعات، إضافة إلى تبني الإبتكار.

وتزور رئيسة الوزراء الشيخة حسينة حاليا دولة الإمارات العربية المتحدة لمشاركة "أسبوع أبوظبي للاستدامة 2020" وحفل "جائزة زايد للاستدامة"، والذي انطلق صباح الإثنين في العاصمة الإماراتية أبوظبي، وذلك بمشاركة 165 مسؤولا رسميا ما بين رؤساء دول ووزراء ووكلاء الوزارات من 175 دولة.

اترك تعليقاً