وزراء ’آسيان‘ يتعهدون بالتعاون في قضية الروهنغيا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أنهى وزراء خارجية جنوب شرق آسيا محادثاتهم في فيتنام يوم الجمعة متعهدين بمواصلة التعاون في القضايا الرئيسية ، بما في ذلك تسهيل عودة لاجئي الروهنغيا إلى ميانمار وتخفيف التوترات في بحر الصين الجنوبي، حسبما ذكرت وكالة أنباء كيودو.

وقال بيان صدر عقب الاجتماع غير الرسمي الذي استمر يومين لوزير الخارجية الفيتنامي فام بنه مينه : إنه إلى جانب تلك القضايا، نظر وزراء رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) أيضًا في خطط لعقد قمة خاصة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف : لقد رحبنا بدعوة من الرئيس الأمريكي لعقد قمة خاصة للاحتفال بالذكرى الخامسة للشراكة الاستراتيجية بين "آسيان" والولايات المتحدة هذا العام، وسوف يقدم تقريرا إلى القادة لاتخاذ قرار نهائي.

اقترحت الحكومة الأمريكية عقد قمة في منتصف مارس في لاس فيجاس، وفقًا لمصادر دبلوماسية ، لكن لم يتم ذكر أي موعد أو مكان في بيان صحفي لرئيس الآسيان.

وقام الرئيس ترامب بتوجيه الدعوة بعد أن تخطى القمم المتعلقة بـ"آسيان" التي عقدت في نوفمبر الماضي في بانكوك، مما خيب آمال قادة الآسيان بغيابه عن الحدث السنوي الأكثر أهمية في المنطقة للعام الثاني على التوالي.

يقول بيان يوم الجمعة إن قادة "آسيان" يتطلعون إلى مشاركته في هذا العام في مؤتمرات القمة المتعلقة بـ"آسيان"، والتي تشمل قمة شرق آسيا التي تضم 18 دولة ، والتي ستعقد في نوفمبر المقبل في هانوي.

فيما يتعلق بقضية الروهنغيا ، أكد وزراء الخارجية الحاجة إلى أن تكون "آسيان" أكثر وضوحًا وأن تلعب دورًا معززًا في الدعم من خلال تقديم المساعدات الإنسانية، وتسهيل عملية الإعادة إلى الوطن، وتعزيز التنمية المستدامة في ولاية راخين.

اترك تعليقاً