أمريكا تخصص أكثر من 59 مليون دولار لمسلمي الروهنغيا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت الإدارة الأمريكية، الخميس، اعتزامها تقديم مساعدات إنسانية إضافية بأكثر من 59 مليون دولار من أجل مسلمي أراكان الذين لجئوا للجارة بنغلاديش، ولمن نزحوا من أماكنهم داخل ميانمار.

جاء ذلك بحسب بيان صدر عن مورغان أورتاغوس، متحدث وزارة الخارجية الأمريكية.

البيان جاء حول المساعدات الإنسانية المرتقبة لمسلمي أراكان الذين نزحوا من أماكنهم داخل ميانمار، وغيرهم ممن لجئوا لبنغلاديش هربًا من العنف الذي يتعرضون له بولاية أراكان بميانمار.

ولفت المتحدث في بيانه إلى أن هناك مساعدات إنسانية مرتقبة لمسلمي أراكان تزيد قيمتها عن أكثر من 59 مليون دولار، مشيرًا إلى أن المساعدات الإنسانية التي قدمتها الولايات المتحدة لمسلمي أراكان منذ أغسطس/آب 2017 وحتى الآن تخطت حاجز الـ820 مليون دولار.

وأوضح أورتاغوس أن المساعدات المرتقبة سيتم استخدامها من أجل تلبية احتياجات مسلمي أراكان في التعليم، والصحة، والإيواء، والتغذية، والحماية، والأمن الغذائي، والاتصال في حالات الطوارئ.

وتابع قائلا "ونحن نواصل دعوة إدارة ميانمار لتهيئة الظروف التي تدفع من أجبروا على النزوح من أماكنهم، للعودة إلى أراضيهم بطريقة آمنة وكريمة ومستدامة ، وبمحض إرادتهم".

ومنذ 25 أغسطس 2017، تشن القوات المسلحة في ميانمار ومليشيات بوذية حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهنغيا في أراكان.

وأسفرت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين عن مقتل آلاف الروهنغيين، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلا عن لجوء قرابة مليون إلى بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.

وتعتبر حكومة ميانمار الروهنغيا "مهاجرين غير نظاميين" من بنغلادش، فيما تصنفهم الأمم المتحدة "الأقلية الأكثر اضطهادا في العالم".

اترك تعليقاً