بذريعة مواجهة كورونا..السلطات الصينية تحبس مسلمين أويغور بمنازلهم

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

ذكرت صحيفة بريطانية إن السلطات الصينية قامت بحبس أتراك أويغور في شينجيانغ (إقليم تركستان الشرقية/ ذاتي الحكم)، في منازلهم لأسابيع وهم مكبلين بقيود؛ بذريعة مكافحة فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).

الخبر الذي نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية، الثلاثاء، نقلته عن منشورات ومقاطع فيديو انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وتشير إلى أن بعض المسلمين في إقليم شينجيانغ، حبسوا في منازلهم مكبلين وأجبروا على شرب دواء قيل إنه لعلاج كورونا.

وسمع في مقاطع الفيديو التي نشرها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، صراخ سكان عدد من العمارات، ما يعني أنهم محبوسين في منازلهم عنوة، وبحسب النشطاء فإنهم محبوسون منذ أسابيع على هذا الحال.

جدير بالذكر أنه حتى منتصف أغسطس/آب الجاري، تم تسجيل 531 إصابة بالفيروس في المنطقة، غير أنه لم تسجل أية حالة جديدة منذ أسبوع.

وعالميا، أصاب كورونا، حتى فجر الأربعاء، أكثر من 24 مليونا و50 ألف شخص، توفي منهم أكثر من 823 ألف، وتعافى أكثر من 16 مليونا و599 ألفا، بحسب موقع "worldmeter" المختص بإحصاء ضحايا الفيروس.