بما فيها بنغلاديش..مظاهرات تجتاح العالم الإسلامي ضد تصريحات ماكرون والرسوم المسيئة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شهدت عدة دول عربية وإسلامية، الجمعة، تظاهرات واسعة تنديدا بالإساءة الفرنسية المدعومة من الرئيس إيمانويل ماكرون، للإسلام والنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر رسوم مسيئة لخاتم الأنبياء، على واجهات بعض المباني، بالتزامن مع تصريحات لماكرون شدد فيها على عدم تخليه عن ذلك.

وأثارت الرسوم، وتصريحات ماكرون، موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي، أُطلقت على إثرها في معظم الدول الإسلامية والعربية حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.

تواصلت عقب صلاة الجمعة الاحتجاجات والإدانات من قبل المسلمين في بلدان العالم ضد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون المسيئة للإسلام.

بنغلاديش

وشهدت مدينة دكا عاصمة بنغلاديش مظاهرة احتجاجية مناهضة لفرنسا دعا إليها منظمة حفاظة الإسلام والأحزاب الإسلامية الأخرى على خلفية تصريحات الرئيس الفرنسي بشأن الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم. ورفع المحتجون لافتات حملت عبارات مناهضة لفرنسا وماكرون، وطالبوا حكومة بنغلاديش بإدانة الموقف الفرنسي.

كما وجّهوا دعوات لمقاطعة البضائع الفرنسية، وطالبوا الحكومة بحظر دخول تلك المنتجات إلى البلاد.

شارك عشرات الآلاف في مظاهرات مناهضة لفرنسا في عدة أيام هذا الأسبوع اليوم الجمعة بعد صلاة المسلمين الأسبوعية في العاصمة دكا ومدينة تشيتاغونغ الساحلية وعلى صعيد المحافظة والقرى العامرة، للمطالبة بمقاطعة المنتجات الفرنسية.

والثلاثاء، احتشد نحو 40 ألف شخص، على الأقل في العاصمة البنغلاديشية، في مظاهرة ضخمة ضد موقف ماكرون تجاه الإسلام والمسلمين.

وفي إندونيسيا خرجت مظاهرة في مدينة جوكجاكرتا بولاية جاوة الوسطى وأُخرى في مدينة ميدان بولاية شمال سومطرة الإندونيسية، احتجاجا على دفاع ماكرون عن الرسوم الكاريكاتيرية التي تستهدف النبي محمد عليه الصلاة والسلام وتصريحاته المناهضة للإسلام.

وشارك مئات الأشخاص في المظاهرة التي نظمها منتدى "الأخوة الإسلامية" في جوكجاكرتا، رددوا خلالها هتافات منددة بتصريحات ماكرون ورفعوا لافتات تندد بماكرون وبالرسوم المسيئة.

وفي كلمة له في المظاهرة، قال رئيس المنتدى سيوكري فاضلي "ندين تصريحات ماكرون المسيئة للإسلام، وسماحه بإعادة نشر رسوم كاريكاتيرية ضد النبي محمد عليه الصلاة والسلام".

في لبنان، تظاهر مئات عقب صلاة الجمعة، في محيط السفارة الفرنسية لدى العاصمة بيروت، وفي منطقة "المنية" شمالي البلاد، رفضا للإساءة إلى الإسلام والنبي محمد.

 وذكر المراسلون أن المتظاهرين خرجوا من بعض مساجد بيروت، وانضموا إلى مسيرة باتجاه السفارة الفرنسية، وأحرقوا العلم الفرنسي، بمحيط إقامة سفير باريس.

كما تظاهر عشرات بمنطقة "المنية" شمالي البلاد، عقب صلاة الجمعة، رفضا للإساءة للإسلام، داعين ماكرون للتراجع عن تصريحاته المسيئة للمسلمين.

في اليمن، تظاهر العشرات عقب صلاة الجمعة بمحافظة تعز (جنوب غرب)، تنديدا بتصريحات ماكرون المسيئة للإسلام والنبي الأكرم.

وأفاد مراسلوا الصحف بأن المتظاهرين بساحة "الحرية" وسط تعز، رددوا شعارات من قبيل "سجل واكتب بالأقلام، دين الحق هو الإسلام"، و"يا حقوق الإنسان أين حرية الأديان؟"، و"لبيك رسول الله".

وفي فلسطين، شارك الآلاف في مظاهرات مختلفة بالضفة الغربية المحتلة، وقطاع غزة، نصرة للنبي محمد، وتنديدا بالإساءة الفرنسية للإسلام.

وحضر آلاف المشاركين بإحدى مظاهرات الضفة، أحرقوا علم فرنسا ومجسما لماكرون، مرددين شعارات من قبيل "لبيك يا رسول الله"، و"بالروح نفديك يا نبي الله"، و"محمد قائدنا وقدوتنا".

كما شارك مئات في وقفات متفرقة بقطاع غزة، دعت إليها حركة "حماس"، نصرة للنبي محمد، ولمطالبة فرنسا بالاعتذار على الإساءة.

وفي باكستان، تظاهر آلاف بمختلف مناطق البلاد؛ وجرى ببعض المظاهرات إحراق تماثيل لماكرون، فيما دعا المحتجون الدول الإسلامية إلى مقاطعة جميع منتجات فرنسا وقطع العلاقات الدبلوماسية معها.

وفي جنوب إفريقيا، نظم أعضاء مجلس القضاء الإسلامي، مظاهرة شارك فيها العشرات، أمام القنصلية الفرنسية بمدينة كيب تاون ضد تصريحات ماكرون، داعين إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية.