حفاظة الإسلام بنغلاديش تدعوا إلى محاصرة السفارة الفرنسية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

دعت منظمة حفاظة الإسلام بنغلاديش إلى محاصرة السفارة الفرنسية غدا 2 نوفمبر يوم الاثنين احتجاجا على كلمات مهينة خرجت من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ضد الإسلام والنبي الكريم صلى الله عليه وسلم وتعليق الكاريكاتورية المثيرة للجدل للنبي محمد في مباني باريس.

أكد تلك المعلومات لدى وكالة إسلام تايمز للأنباء مولانا محفوظ الحق نائب أمير المنظمة لمحافظة دكا.

ويرأس برنامج محاصرة السفارة من قبل منظمة حفاظت إسلام بنغلاديش العلامة نور حسين القاسمي ويحضر هناك كضيف رئيسي العلامة جنيد البابونغري الأمين العام لها.

وقد دعا مولانا محفوظ الحق مسلمي كل المراحل من أنصار المنظمة والعلماء والطلاب والمعلمين والمتوحدين إلى الاشتراك طوعا في برنامج محاصرة دكا احتجاجا على نشر صحيفة شارلي إيبدو الساخرة الفرنسية الكراهية ضد الإسلام وخطاب السلطات الفرنسية الاستفزازي.

وأضاف مولانا محفوظ الحق لدى اسلام تايمج قائلا إن الإعراب عن الاحتجاجات على العمليات الشنيعة من قبل فرنسا من واجب المسلمين الإيماني، فلذا دعا الشيخ الجميع إلى الاشتراك في برنامج المحاصرة حسب الاستطاعة.

وكذلك دعا مولانا محفوظ الحق النساء والشيوخ والأطفال الذين لا يكادون أن يشتركوا فيها إلى التضرع إلى الله لنجاح برنامج محاصرة السفارة الفرنسية.

والجدير بالذكر أنه في 16 أكتوبر الماضي تم القتل لمدرس اللغة الفرنسية صمويل باتي على يد لاجئ شيشاني ، ما زالت فرنسا تعاني من الصدمة والكراهية واليأس، أدى الهجوم، الذي أعقب قرار باتي بإظهار رسوم شارلي إبدو الكاريكاتورية المثيرة للجدل للنبي محمد في الفصل الدراسي، إلى تكثيف المشاعر المعادية للمسلمين.

شهدت عدة دول عربية وإسلامية، تظاهرات واسعة تنديدا بالإساءة الفرنسية المدعومة من الرئيس إيمانويل ماكرون، للإسلام والنبي محمد عليه الصلاة والسلام.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر رسوم مسيئة لخاتم الأنبياء، على واجهات بعض المباني، بالتزامن مع تصريحات لماكرون شدد فيها على عدم تخليه عن ذلك.

وأثارت الرسوم، وتصريحات ماكرون، موجة غضب في أنحاء العالم الإسلامي، أُطلقت على إثرها في معظم الدول الإسلامية والعربية حملات مقاطعة للمنتجات والبضائع الفرنسية.