مسيرة حاشدة في فتكصري احتجاجا على إساءة الرسول في فرنسا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

نظمت حركة حفاظة الإسلام بنغلاديش فرع فتكصري الكبرى ، وخاصة بدعوة من الأمين العام للحركة العلامة جنيد البابونغري حفظه الله شيخ الحديث وعميد شئون التعليم بجامعة دارالعلوم هاتهزاري شيتاغونغ ، مسيرة احتجاجية كبيرة وحفل احتجاج كبير على ما يجري في فرنسا من عرض الرسوم الكاريكاتورية المسيئة إلى النبي الأكبر والرسول الأعظم في كل العصور سيدنا ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم ولإهانة الإسلام. انعقد هذا الاجتماع الاحتجاجي ظهر الأربعاء (4 نوفمبر، 2020م). في فتكصري في ميدان مصلى العيد الفسيحة ، وفي نهاية الاجتماع خرج موكب الحضور ، و الذي يقدر بحوالي 10000 شخص .

وتحت رئاسة العالم الكبير والمربي الشهير العلامة محب الله البابونغري انعقد هذا الاجتماع الكبير الذي حضر له أكثر من عشرة آلاف شخص من جميع أنحاء فتكصري الكبرى من العلماء وطلبة المدارس والجامعات والمثقفين ورجال السياسة والتجار و الشرطة وعوام الناس ، كما حضر فيه كضيف رئيس ، الأمين العام لحركة الحفاظة العلامة محمد جنيد البابونغري ، وكضيوف خاصين كل من العلامة المفتي محمود حسن البوجبوري شيخ الحديث والمفتي العام بجامعة بابونغر، والعلامة قطب الدين النانوبوري شيخ الحديث بجامعة نانوبور، والعلامة حبيب الرحمن القاسمي رئيس جامعة ناظرهات ، والعلامة محمد هارون العزيزي الندوي محدث و رئيس قسم التخصص في علوم الحديث بجامعة بابونغر ، والشيخ جنيد بن جلال البهوجبوري ، والشيخ العلامة أيوب البابونغري نائب الرئيس بجامعة بابونغر، و الشيخ أبوسعيد، والمفتي الشيخ خالد آمتلي ، والشيخ حبيب الله والشيخ المفتي رحيم الله شاهنغري وغيرهم .

وكان من بين الحاضرين ، مولانا ناصر صاحب ، والشيخ محمود شاه دهرمبوري ، ومولانا غلام رباني الإسلام آبادي ، ومولانا حبيب الله ومولانا سليم دولتبوري ، ومولانا شفيع مناف خيل ، ومولانا و مولانا عثمان ، ومدير مدرسة شاراليا هات ، ومولانا جنيد مدير مدرسة رانجاماتيا ، وقاري نعمان شارالياهات ، ومولانا أمير الدين ، ومولانا آفاض الدين ، ومولانا أيوب الأنصاري ، ومولانا عزيز وغيرهم أيضًا.

قال رئيس الحفل العلامة محب الله البابونغري في كلمته الختامية : " إن رئيس فرنسا ماكرو قام بالإساءة إلى حضرة نبي الله وخليله سيدنا ومولانا محمد صلى الله عليه وسلم ، فنحن ننكر عمله القبيح إنكارا شديدا ، ونندد فعله الشنيع تنديدا لامزيد عليه ، وعلينا كمسلمين مقاطعة جميع المنتجات الفرنسية وقطع جميع العلاقات مع فرنسا حتى يرجع إلى رشدها ووعيها وأدبها مع المقدسات لدى الآخرين" .

و قال الأمين العام العلامة جنيد البابونغري في كلمته في الاجتماع الاحتجاجي: "نبيي قد تعرض للإهانة في فرنسا من قبل مرارا ، ولكن هذه المرة تعرض للإهانة من قبل الحكومة الفرنسية نفسها، ونحن نقدم احتجاجنا بلهجة شديدة لهذا العمل الخبيث تجاه نبينا وحبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم ، ونلقب ماكرو بأبي جهل هذا العصر ، ونقول : على الحكومة الفرنسية وعلى رأسها ماكرو أن تعتذر لمسلمي العالم. إذا لم يكن الأمر كذلك ، فنطالب المسلمين بمقاطعة جميع المنتجات الفرنسية ، وندعو رئيسة وزراء دولتنا بنغلاديش لقطع جميع العلاقات مع الحكومة الفرنسية".

وقال العلامة المفتى محمود حسن : " على جميع المسلمين في العالم مقاطعة البضائع الفرنسية حتى ترجع إلى احترام الآخرين ، وعلى جميع حكومات المسلمين أن يتركوا المداهنة ويرجعوا من انحيازهم إلى الكفار والمشركين ، لقد آن الأوان ليتنبهوا لأنفسهم وليبذلوا قصارى جهودهم لنصرة نبيهم والدفاع عنه حسب استطاعتهم وليكونوا مستعدين للجهاد في سيبل الله في كل وقت ".

كما احتج المتحدثون الآخرون أيضا في الاجتماع وأظهروا عن غضبهم الشديد على معرض الرسوم الكاريكاتورية للنبي محمد (صلى الله عليه وسلم) في فرنسا وإهانة الإسلام ، ودعوا إلى مقاطعة جميع المنتجات الفرنسية وتوحيد المسلمين. وقال زعماء الحركة : لو لم ترجع فرنسا من حركتها الشنيعة فسوف تأتي البرامج في المستقبل أكثر صرامة وأشد قوة إن شاء الله ، ولن نهدأ إلا بعد الإخضاع لمطالب المسلمين .