الذين يدعمون نصب التمثال هم منحرفون عن الصواب ومثقفون غير متدينين

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وصف الأمين العام للحركة الإسلامية البنغلاديشية الأستاذ الحافظ مولانا يونس أحمد مؤيدي نصب التمثال بمنحرفين عن الصواب والمثقفين غير المتدينين.

قال الأستاذ يونس أحمد يوم الاثنين في تصريحات أرسلها لدى وكالة الأنباء إن الشعب المتوحدين لن يصبر على نشر ثقافة الأصنام والتماثيل في بلاد أكثر من 92% من سكانها مسلمون، سيصد المواطنون محاولة جر الوطن إلى الوثنية القديمة بنصب التمثال، فالثقافة الوثنية لن تجري في هذا الوطن الإسلامي.

وأردف الأمين العام للحركة الإسلامية قائلا و متسائلا كيف تمكن إجازة نصب الأصنام والتماثيل ولا يجوز التقاط الصور بغير عذر شرعي؟ وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف "لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب أو صورة"رواه البخاري رحمه الله.

وأضاف الأستاذ قائلا إن الذين يبذلوا جهدا باطلا وسعيا حثيثا وأوردوا تفاسير محرفة لتجويز نصب الأصنام أو التماثيل هم ليسوا بعلماء أو ورثة الأنبياء.