مولانا مأمون الحق : قيام علماء بنغلاديش ضد نصب التماثيل من متطلبات الإيمان

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وصف العلامة مأمون الحق الأمين العام المرؤوس لحزب مجلس الخلافة والأمين العام المشترك لمنظمة حفاظة الإسلام بنغلاديش وشيخ الحديث للجامعة الرحمانية العربية عرقلة عقد الحفلات الدينية لأشخاص معينين في أماكن شتى للبلاد بحجة منع انتشار فيروس كورونا بجزء من المؤامرات، ذاكرا أن الموقف السلبي ضد نصب التماثيل لمجتمع علماء البلاد من متطلبات الإيمان.

ألقى العلامة مأمون الحق هذه الكلمات في بث مباشر بفيسبوك يوم الثلاثاء، وفي ذلك الوقت دعا الجميع إلى العمل سويا بوقف الشائعات المستمرة والمؤامرات.

قال العلامة مأمون الحق إن الذين يشيعون عني أخبارا كاذبة من علاقتي معي بحزب الجماعة الإسلامية وراءها أغراض سياسية سلبية، مضيفا أنه في الوقت الحالي يسهل توجيه شخص إلى التعرض للاضطهاد النفسي والخطوة القانونية ضده بلصق كلمة علاقته بحزب الجماعة الإسلامية، وأني بريئ عن ذلك الحزب تماماً.

وتابع قائلا إننا نعلم عن ماذا جرى في السنة الماضية مع الطالب الذكي أبرار فهد، قد شاهدنا كيف جره بعض الشباب المنحرفين إلى الموت مضطهدا بحجة أنه ينتمي إلى حزب الجماعة الإسلامية.

أخير ندد واستنكر العلامة مأمون الحق بعض الإعلامات وأشخاص الذين يثيرون الحقد وينشرون الكذب ضد أسرته داعيا المسؤولين إلى اتخاذ الإجراءات صوبهم.