وزير الخارجية الأميركي: هدف العقوبات على تركيا منع نفوذ روسيا وليس تقويض قدراتها العسكرية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن هدف العقوبات على تركيا هو منع روسيا من الحصول على النفوذ وليس تقويض قدرات أنقرة العسكرية، معتبرا أن اقتناء منظومة "إس-400" (S-400) يسمح لروسيا بالوصول للصناعات الدفاعية التركية.

وأفادت وزارة الخارجية الأميركية في بيان الخميس بأن الوزير بومبيو ناقش مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو الأسبوع الجاري مسألة العقوبات على أنقرة بعد شرائها منظومة الدفاع الجوي إس-400 الروسية.

وقالت الخارجية إن بومبيو أوضح لنظيره التركي أن اقتناء أنقرة تلك المنظومة يهدد أمن الأفراد والتكنولوجيا العسكرية الأميركية ويسمح بتلصص روسيا على الجيش التركي وصناعته الدفاعية.

وقال بومبيو لجاويش أوغلو إن هدف العقوبات على تركيا هو منع روسيا من كسب مداخيل مالية أو التأثير على دولة عضو في حلف شمال الأطلسي "ناتو" (NATO)، وفق البيان.

ودعا بومبيو تركيا إلى حل أزمة شراء المنظومة الصاروخية بطريقة تتناسب مع عقود الدفاع والتعاون العسكري الموقعة بين واشنطن وأنقرة.

وجاء ذلك بعدما أعلن وزير الخارجية التركي في تصريحات صحفية أن أنقرة لن تتراجع عن شراء نظام الدفاع الجوي الروسي، وأنها ستتخذ خطوات للرد بعد تقييم العقوبات الأميركية.

كما اعتبر جاويش أوغلو أن قرار العقوبات كان خاطئا من الناحية القانونية والسياسية، وأنه يمثل انتهاكا للسيادة التركية.

المصدر : الجزيرة + وكالات