وزير الخارجية التركي يصل بنغلاديش

وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يجري محادثات مع رئيسة الوزراء ونظيره البنغلاديشي الدكتور عبد المؤمن

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وصل وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إلى بنغلادش حوالي الساعة 7:30 مساء أمس الثلاثاء في زيارة تستغرق يومين.

وكان في استقباله ا وزير الخارجية الدكتور مؤمن في مطار حضرة شاه جلال الدولي ، كما حضر السفير التركي في بنغلاديش مصطفى عثمان توران.

قال مسؤولون : إن بنغلاديش وتركيا ستناقشان القضايا الثنائية والإقليمية ، بما في ذلك وضع الروهنغيا ، اليوم الأربعاء حيث يحرص البلدان على فتح صفحة جديدة في علاقاتهما مع التركيز على تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية.

سيعقد وزير الخارجية الدكتور عبد المؤمن ونظيره التركي مولود جاويش أوغلو المحادثات الثنائية في دار الضيافة الحكومية بادما من الساعة 11:40 صباحًا حتى 12:40 ظهرًا ، تليها إحاطة إعلامية.

وسيجتمع وزيرا الخارجية لفترة وجيزة في نفس المكان قبل الاجتماع الثنائي.

وسيبدأ وزير الخارجية التركي اليوم الأربعاء في زيارة متحف بانغاباندو التذكاري صباح الأربعاء (من الساعة 9:30 صباحًا إلى 10 صباحًا) لإحياء ذكرى والد الأمة بانغاباندو الشيخ مجيب الرحمن.

قال مسؤول كبير في وزارة الخارجية : إن جاويش أوغلو سيعقد اجتماعًا مع رئيسة الوزراء الشيخة حسينة قبل اجتماعه المقرر مع الدكتور مؤمن.

ومن المقرر أن يعقد الاجتماع مع رئيس الوزراء من الساعة 10:30 صباحا.

سينضم الوزيران إلى الافتتاح الرسمي للسفارة التركية المشيدة حديثًا بدكا في نفس اليوم بعد الظهر (4: 5 مساءً).

وزار وزير خارجية بنغلاديش تركيا في سبتمبر من هذا العام وانضم إلى الافتتاح الرسمي لسفارة بنغلاديش التي شيدت حديثًا في أنقرة، وانضمت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة عمليا إلى البرنامج الافتراضي كضيف رئيسي.

قال السفير التركي في بنغلاديش مصطفى عثمان توران مؤخرًا : إن بلاده تتطلع إلى زيادة الاستثمار في بنغلاديش وتحقيق قفزة كبيرة في التجارة الثنائية حيث ينمو اقتصاد بنغلاديش بسرعة.

وأضاف : نحن نرى بنغلاديش التي لديها مستقبل مشرق للغاية. اقتصادها ينمو بسرعة مثل اقتصادنا. المستثمرون الأتراك حريصون على الاستثمار في بنغلاديش لأنها تقدم حوافز جذابة للمستثمرين الأجانب .

أفاد توران أن شركة تركية بارزة ستستثمر مبدئيًا 100 مليون دولار في قطاع غاز البترول المسال (غاز البترول المسال) في شيتاغونغ.

وأكد أن تحسين التجارة بين البلدين ، وتعزيز الاستثمار في بنغلاديش ، وتعزيز العلاقات الثقافية والشعبية من بين أولوياته نيابة عن تركيا.

ويبلغ حجم التجارة الثنائية بين البلدين الآن حوالي مليار دولار أمريكي سنويًا ، ويعتقد كلا البلدين أن هناك مجالًا لزيادة هذا الحجم أكثر.