على متنها 62 شخصا..إندونيسيا تعلن تحطم طائرة الركاب التي فقدت الاتصال معها في إحدى جزر جاكرتا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت السلطات الإندونيسية تحطم طائرة الركاب التي فقدت الاتصال معها في وقت سابق اليوم السبت وعلى متنها 62 شخصاً في إحدى جزر جاكرتا.

وكان أعلنت السلطات الإندونيسية، السبت، فقدان الاتصال بطائرة ركاب تقل على متنها 62 شخصا، بعد إقلاعها من العاصمة جاكرتا.

وقالت أديتا إراواتي، المتحدثة باسم وزارة النقل الإندونيسية إن طائرة ركاب من طراز بوينغ 737-500 أقلعت من جاكرتا في رحلة جوية داخلية في الساعة 13:56 وفقدت الاتصال ببرج المراقبة في الساعة 14:40 بالتوقيت المحلي.

وأوضحت المتحدثة في بيان أن الطائرة كانت متجهة من جاكرتا إلى مدينة بونتياناك، مركز محافظة كاليمانتان الغربية.

وذكر البيان أن عمليات البحث عن الطائرة المفقودة جارية بالتنسيق مع وكالة الإنقاذ والبحث الوطنية واللجنة الوطنية لسلامة النقل.

بدورها ذكرت شركة الطيران “سريويجايا” المشغلة للطائرة المفقودة أن الطائرة كانت في رحلة جوية يقدر مدتها بـ 90 دقيقة من جاكرتا إلى بونتياناك.

وأوضحت أن الطائرة كانت تقل 56 راكبا و 6 من أفراد طاقمها عندما فقد الاتصال بها.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2019 قتل 189 شخصا عندما تحطمت طائرة من طراز بوينغ 737 ماكس تابعة لخطوط لايون الجوية، في بحر جاوا بعد 12 دقيقة على إقلاعها من جاكرتا في رحلة تستغرق ساعة.

وحادثة التحطم تلك ومن بعدها كارثة تحطم طائرة في إثيوبيا، تسببا في فرض غرامات على بوينغ بمقدار 2,5 مليار دولار، على خلفية اتهامات بأنها غشت الهيئات المنظمة التي كانت تشرف على الطراز ماكس-737. وتم إيقاف طلعات هذه الطائرة بعد الكارثتين الداميتين.