’مؤسسة الشيخ الجوهربري‘ تنظم مجلس تبادل الآراء مع الصحفيين بمناسبة إصدار المذكرة على حياة الشيخ.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أصدرت ’الشيخ الجوهربوري‘ مذكرة على حياة الشيخ نور الدين أحمد الجوهربوري وبهذه المناسبة نظمت المؤسسة بتاريخ 13يناير بيوم الأربعاء في أحد فنادق العاصمة مجلس تبادل الآراء مع الصحفيين الذين اشتغلوا بصفحة الإسلام في شتى الجرائد.

وترأس في المجلس نجل الشيخ ونائب رئيس وفاق المدارس العربية بنغلاديش مولانا مصلح الدين الجوهربوري، وحضر فيه الكاتب العالم ورئيس التحرير للمذكرة مولانا شريف محمد وكان محاضرا رئيسيا للمجلس، وقام بإدارة المجلس نائب رئيس التحرير للمذكرة الكاتب الصحفي ظهير الدين بابر.

وأخبر رئيس المؤسسة أن الاحتفال بكشف الغلاف ينعقد في حفلة الجامعة الإسلامية الحسينية بجوهربور سلهت التي ستعقد في21يناير بيوم الخميس أمام حشد كبير .

وكان الشيخ رحمه الله مديرالمؤسس للجامعة الإسلامية الحسينية بجوهربور وغيرها من المدارس والجامعات والمؤسسات، وتولى منصب الرئاسة حوالي تسع سنة لوفاق المدارس العربية بنغلاديش، ولعب دورا بارزا وملموسا في تطوير هذه المؤسسة حتى صارت أكبر مؤسسة تعليمية نموذجية.

وكتب فيها 241 كاتبا منهم العلماء الكبار المشهورون على مستوى البلاد وخارجها وتوفي منهم حوالي 80كاتبا في القرن الماضي.

وأضاف أن المذكرة ستوجد في مقصف الجامعة بجوهربور ، وفي مكتبة دار العلوم دكا، ودار التزكية وبريباتي في بيت المكرم ،ثمنه ألف تاكا.

المراسل: شميم أحمد رافع

طالب التخصص في اللغة العربية وآدابها

بمركز اللغة العربية بنغلاديش.