اللقاء المعلن الثاني بين مسؤولين..السعودية وقطر تبحثان تعزيز التعاون في أروقة الأمم المتحدة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

بحث مندوب السعودية لدى الأمم المتحدة، عبد الله بن يحيى المعلمي، مع نظيرته القطرية، علياء آل ثاني، تعزيز التعاون داخل أروقة المنظمة الدولية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، في وقت متأخر من مساء الجمعة، إن “المعلمي استقبل السفيرة علياء آل ثاني، في مكتبه بنيويورك”.

وأضافت الوكالة: “جرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية، وسبل تعزيز التعاون والتنسيق في القضايا المشتركة بأروقة الأمم المتحدة”.

ولم تذكر الوكالة مزيدا من التفاصيل، فيما لم يصدر عن الجانب القطري أي بيان بخصوص اللقاء، لغاية 07:10 (ت.غ).

وهذا اللقاء المعلن الثاني بين مسؤولين من قطر والسعودية منذ توقيع اتفاق المصالحة الخليجية في 5 يناير/ كانون الثاني الماضي، خلال قمة “العلا”، بالمملكة العربية السعودية.

والأربعاء، بحث وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان المريخي، مع القائم بأعمال السفارة السعودية لدى قطر علي سعد القحطاني، خلال لقاء في الدوحة، “العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك”.

واتفاق المصالحة الخليجية أنهى مقاطعة للدوحة بدأتها في يونيو/ حزيران 2017، كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر.

ولاحقا جرى استئناف الرحلات التجارية وفتح المعابر البرية بين الرياض والدوحة، فيما يقول المسؤولون السعوديون إنهم سيستأنفون عمل سفارتهم في الدوحة “قريبا”.