مولانا عبد المالك : أدوار العلماء بارزة في الدعوة و التبليغ

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تميم خان

انعقد اجتماع خاص للعلماء يوم أمس الجمعة في مسجد مركزي “بتكناف” . حضر فيه كضيف رئيسي أمين التعليم المقيم بمركز الدعوة الإسلامية داكا، بنغلاديش، الشيخ مولانا عبد المالك، وقال أثناء خطبته : إن أدوار العلماء بارزة في الدعوة و التبليغ، لا مجال لإنكارها.

و كان من قوله : إن الوضع الحالي للدعوة و التبليغ أكبر خطر و مشكلة للجميع ، إلى جانبه أنه معضلة كبيرة أيضاً ، فمن الضروري أن نقوم سويا بالقدرة على فهم حقيقة و واقع هذا الوضع الحالي بشكل صحيح ، و معرفة مسؤولياتنا بطريق واسع و بسيط معا.

و تابع في البيان أن واجبات العلماء أن يستمروا في محاولة إفهام الناس هذا الوضع في المجلس العام و الخاص ، و على التوالي كذلك ينبغي ذيادة أشغال و أعمال الدعوة في جزء من أجزاء البلاد.

و أضاف قائلا إني أدعوكم إلى اهتمام مواصلة و مواظبة هذا العمل المهم عبر البلاد إلى جانب التعليم و التعلم ، فمن يتولى هذا العمل النبوي بدلا مننا فضلا عن العاميين ، فدعت الحاجة إلى أن نهتم به اهتماما بالغا بجانب الدراسة.

و مما يُجدر ذكره أن رئيس شركة ” أكيج” محي الدين شارك في الاجتماع كما حضر مدراء مدارس محلية و العلماء  و الطلبة من مختلف أنحاء المنطقة .

من المعلوم أن البلاد تتعرض لوضع خطر من قبل و تم انتهاء الاجتماع من خلال دعاء آلاف من المسلمين لأجل رفاهية جميع الناس.