جنيد البابونغري: لا علاقة ولا تسامح مع الملحدين

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال العلامة جنيد البابونغري أمير منظمة حفاظة الإسلام بنغلاديش إن نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم أفضل البشر ونحن أفضل الأمة والقرآن دستورنا، فالمصدقون به مؤمنون ومنكروه ملحدون، هم لا يؤمنون بالله بحجة أننا لا نراه، فأطرح إليهم سؤالا “هل ترون أرواحكم؟ وإن لم تروها فكيف تصدقونها؟ “

ألقى العلامة البابونغري هذه الكلمات الأحد 21 فبراير كضيف رئيسي في حفلة دينية كبيرة والتي استمرت يومين في الجامعة النورية الإسلامية بارتخولا وهي جامعة دينية تاريخية بمحافظة سيلهت .

وأردف قائلا إن الملحدين لا يؤمنون بأي من الأديان والهندوس والبوذييون والمسيحيون يمكن لهم أن يعيشوا في هذه البلاد ولكن الملحدين لا حق لهم به، أتباع رابطة العوامي والحزب الوطني البنغلاديشي كلهم يؤمنون بدين ونؤدي صلاة العيد مشتركين في صف واحد ونربط بيننا العلاقات العائلية ولكن الملحدين لن نجعلهم من الأقارب والاصدقاء ولا تسامح معهم.

واستطرد قائلا اقول الحق سائر حياتي ولن أتراجع عنه ولو أصل إلى السجن أو العقوبة بالإعدام جراء ذلك.

وتابع العلامة البابونغري في البيان أن اليهود والنصارى والملحدين يحاولون محو الإسلام من العالم ولكنهم لا يعلمون أن الإسلام هو الدين الذي سيبقى فقط في الأرض حتى مجيئ الساعة وبالعكس سيهلك مناهضو الإسلام من الغابر كما هلك فرعون ونمرود.