وفاة مشتاق أحمد الكاتب المسجون في قانون الأمن الرقمي

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

توفي مشتاق احمد الكاتب في سجن قاسمبور بمحافظة غازيبور والذي تم القبض عليه في قانون الأمن الرقمي قبل شهور بتهمة نشر المنشور المناهض للحكومة في فيسبوك.

أفاد الداكتر محمد شريف من قسم الطوارئ لكلية مستشفى الشهيد تاج الدين احمد الطبية بغازيبور بأن الكاتب مشتاق احمد تم نقله ميتا إلى المستشفى يوم الخميس 25 فبراير في الساعة 9 ليلا تقريبا.

قال محمد غياث الدين المدير البارز للسجن المركزي قاسمبور إن مشتاق احمد مرض فجأة داخل السجن يوم الأربعاء ثم تم نقله إلى مستشفى السجن وإثر ذلك نقله المسؤولون إلى كلية مستشفى الشهيد تاج الدين الطبية بغازيبور للعلاج الأفضل ولكن الأطباء اعلن عن وفاته هناك.

وبالمناسبة كانت قوات كتيبة تحرك السريع( RAB) حبست الرسام الساخر احمد كبير كيشور والكاتب مشتاق أحمد 5 مايو الماضي بمدينة كاكرائيل ولالماتيا بتهمة نشر المنشور المناهض للحكومة تحت قانون الأمن الرقمي.

5 مايو الماضي كان الضابط أبو بكر لRAB- 3 رفع دعاوى قضائية ضد 11 فردا بما فيهم الرسام الساخر أحمد كبير كيشور في مركز شرطة رامنا تحت قانون الأمن الرقمي.

وقذ ذكر في أوراق القضية أن المتهمين فتحوا صفحة في فيسبوك باسم “أنا بنغلاديش” ونشروا هناك شائعات هدفا إلى خداع الناس وزعزعة الأمن القومي و إنهاء سمعة الحكومة.