الهند تريد إرسال الروهينغا الذين تم إنقاذهم من بحر أندامان إلى بنغلاديش

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

افادت وكالات للأنباء بأن الهند أنقذت مجموعة من الروهينغا من قارب عائم في بحر أندامان بسبب عطل فني في المحرك، والآن تريد دلهي إرسالهم إلى بنغلاديش.

وبحسب تقرير الوكالة فإن سفينتين من خفر السواحل الهندي توجهتا وأنقذتهم غير أن ثمانية من ركاب القارب لقوا مصرعهم وفقد واحد.

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية انوراغ سريفاستافا تلقينا النبأ يوم 11 فبراير بأن قاربا مليئا بالروهينغا يغادر كوكس بازار بنغلاديش، في وقت لاحق تعطل محركه، فور وصول الخبر تم إرسال سفينتين من خفر السواحل إلى بحر أندامان وكان هناك 64 امرأة على متن القارب و ثماني منهن دون السن القانونية وهناك أيضا 26 رجلا و مات منهم ثمانية من الركاب، والواحد مفقود.

وتابع قائلا أن الهند لا تريد إبقاء هؤلاء الروهينغا في البلاد، بل تريد إعادتهم إلى بنغلاديش، قال أنوراغ إن 47 راكبا على متن القارب كانوا يحملون بطاقة هوية مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين (UNHCR)، وبطاقاتهم تفيد بأنهم جاءوا إلى بنغلاديش من ميانمار، والمحادثات جارية مع بنغلاديش في هذا الصدد.

ولم يعرف بعد إلى أين يقصد هؤلاء الروهينغا بالقارب.

في وقت سابق يوم الاثنين قالت بنغلاديش إنها لا تملك أي معلومات تفيد بأن أي قارب يحمل الروهينغا قد غادر كوكس بازار.

قبل أيام قليلة ، ذكرت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن القارب المليء بالروهينغا في بحر أندامان كان يعاني من مشكلة بسبب عطل في المحرك والقارب يطفو ويدور في البحر، ونفد أيضا من مياه الشرب والطعام لدى الركاب، لذلك ناشدوا دول جنوب شرق آسيا لإنقاذهم ثم أنقذتهم الهند.