لماذا يتجه ناريندرا مودي إلى بنغلاديش وسط أجواء الانتخابات في ولاية بوشتشيم بونغو الهندية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أفادت وزارة الخارجية الهندية بأن رئيس الوزراء ناريندرا مودي من الممكن سيزور دكا في 26 من مارس المقبل.

من الموعد أن تبدأ عملية سير قطار للركاب بين الهند وبنغلاديش في ذلك اليوم، سيسير ذلك القطار من منطقة نيوجولباي غوري الهندية إلى دكا.

أوردت المصادر أن ناريندرا مودي والشيخة حسينة سيفتحان عملية ذلك القطار بحفلة افتراضية من دكا ويزور مودي 27 مارس منزل مؤسس بنغلاديش الشيخ مجيب في مسقط رأسه غوبالغنج كما ذكرت الوكالات نقلا عن عدة مصادر من وزارة الخارجية الهندية بأن رئيس الوزراء الهندي مودي يضع قدمه في بيت هوريتشاد تاكور مؤسس الديانة الماتويية وهو يقع بمنطقة أوراكاندي لمركز شرطة غوبالغنج.

وتلك الديانة منتشرة بين المناطق الواسعة لبنغلاديش و ولاية بوشتشيم بونغو الهندية.

علم من المصادر أن ناريندرا مودي يمكن أن يزور دكا بمناسبة مضي خمسين سنة لاستقلال بنغلاديش، وسيتخذ القرار النهائي عن هذا الصدد 4 من مارس وفي نفس اليوم من الموعد أن يتجه وزير الخارجية الهندي جوي شنكار إلى دكا وهنا سيتخذ القرار النهائي لزيارة مودي.

يعتقد فريق للمحللين للسياسيين أن ناريندرا مودي يريد استخدام زيارة بنغلاديش لدوافع سياسية وسط أجواء الانتخابات في ولاية بوشتشيم بونغو الهندية التي يحكمها حزب مناهض لحزب باراتيا جاناتا بارتي الحزب الحاكم المركزي.

في الانتخابات السابقة كان حزب باراتيا جاناتا فاز في المناطق التي يقطنها معظم الناس من الديانة الماتويية ونائب تلك المناطق شانتون تاكور من أتباع ماتوا.

فللحصول على دعمهم في الانتخابات يزور مودي مسقط تلك الديانة مع سفره إلى دكا.

ستبدأ عمليات الانتخابات في ولاية بوشتشيم بونغو الهندية من 27 مارس وتنتهي بعد ثمانية مراحل للتصويت 29 أبريل، ففي هذا الوقت المهم زيارة مودي لدكا وإرادته للسفر إلى بيت هوريتشاد تاكور مؤسس الديانة الماتويية يكمن وراءه أسرار هامة ولكنه في الأخير إلى أين يتجه من دكا سيحدد نهائيا عقيب 4 مارس.