العلماء يتبادلون الآراء مع الذين اعتنقوا الإسلام من الديانة القاديانية في بنغلاديش

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

انعقدت جلسة تبادل الآراء تحت إشراف أساتذة الجامعة اليونسية الشهيرة التاريخية بمحافظة برهمن باريا مع المسلمين الجدد من الديانة القاديانية.

عقد ذلك الاجتماع صباح يوم الأربعاء 3 فبراير في الساعة 11.30 بقاعة الجامعة.

قد حضر الجلسة مدير الجامعة اليونسية المفتي مبارك الله ونائبه مولانا أختر الزمان ومحدثها البارز المفتي نعمان الحبيبي وغيرهم.

هناك ألقى الكلمة من جانب المسلمين الجدد محمد أنوار سادت.

قال العلماء في جلسة تبادل الآراء تجاه المسلمين الجدد “إنكم مسعودون لأن الله عز وجل أرجعكم من ضلالات الديانة القاديانية وعقائدها الباطلها وأثبت وحقق ورسخ في مهجكم الإيمان على ختم النبوة لمحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولكن عليكم الحذر والتيقظ حتى الآن وفي المستقبل عن القاديانيين”.

وأضاف العلماء صوبهم قائلين ” لو أن القاديانيين يؤامرون ويمكرون بكم جراء إسلامكم ورجوعكم من الكفر إلى الإيمان فاعلموا أنكم لستم بوحيدين بل كل مسلمي البلاد بما فيهم رجال الجامعة اليونسية معكم”.

وأردفوا قائلين “إن القاديانيين غير المسلمين ولا يسمح لهم بعملية وأنشطة باسم الإسلام والمسلمين في الأراضي الطاهرة لمحافظة برهمن باريا”.