جنيد البابونغري: الملحدون يبذلون قصارى جهودهم للقضاء على الإسلام

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال العلامة جنيد البابونغوي أمير منظمة حفاظت إسلام بنغلاديش إن الملحدين يحاولون محو الإسلام ببذل قصارى جهودهم.

هكذا ألقى جنيد البابونغري الكلمات 15 مارس يوم الاثنين كضيف رئيسي في حفلة دينية عن شأن الرسالة النبوية بمبادرة منظمة حفاظت إسلام بنغلاديش لفرع مركز شرطة ديراي بمحافظة سنامغنج.

قال أمير منظمة حفاظت إسلام بنغلاديش نحن نتكلم مناصرين للإسلام والرسول صلى الله عليه وسلم، بهذا لو وجد البعض في مهجهم شيأ لا نبالي، في بنغلاديش يحاول الملحدون القضاء على الإسلام ببذل أقصى سعيهم.

وأعرب العلامة البابونغري عن أسفه الشديد تجاه قبول المحكمة العليا الهندية التماس الملحد الشيعي وسيم رضوي لحذف 26 آية قرآنية قائلا إنه مؤامرة عميقة ضد الإسلام والمسلمين ويد ناريندرا مودي متلطخة بدماء مسلمي ولاية غوجرات وكشمير مضيفا أن الحكومة الهندية سلبت الحقوق المدنية للمسلمين وتريد الآن إخراجهم وتشريدهم من البلاد.

وأردف العلامة جنيد البابونغري قائلا إن منظمة حفاظت إسلام بنغلاديش أكبر حزب غير سياسي في البلاد أسست للقيام بالحركة ضد الملحدين، إننا جعلنا المقابر للملحدين سنة 2014 م 5 من مايو بسكب دماء صدورنا في تقاطع شابلا فالحكومة البنغلاديشية إن لا تبطل برنامح زيارة ناريندرا مودي البلاد سندعو المواطنين للنزول إلى تقاطع شابلا مرة أخرى للاحتجاج.

طالب أمير المنطقة في الحفلة الحكومة بتصديق قانون الإعلام في البرلمان الوطني فورا ضد الذين يسيئون للنبي صلى الله عليه وسلم.

وقد خطب في الحفلة تحت رئاسة مولانا عزيز الرحمن نائب الأمير المركزي لمنظمة حفاظت إسلام بنغلاديش العلامة نور الإسلام والأمين العام المشترك البارز العلامة جنيد الحبيب والأمين العام المشترك العلامة مأمون الحق ومولانا شاهين الرحمن باشا صودري وناصر الدين منير و سكرتير للشؤون الدولية مولانا شعيب أحمد وغيرهم.