طالبان تعلن إسقاط مروحية والسيطرة على مديرية جديدة

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلن المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، سيطرة مقاتلي الحركة على مديرية “برغمتال”، بولاية نورستان شرقي أفغانستان، كما أعلنت الحركة إسقاط مروحية للجيش الأفغاني خلال المعارك في ولاية هلمند، جنوبي البلاد.

ولكن الجيش قال إن المروحية تحطمت خلال هبوط اضطراري، ولم يصب أي من أفراد طاقمها بأذى.

وفي شمالي أفغانستان أعلنت وزارة الدفاع مقتل 7 من مسلحي طالبان في هجوم على مديرية بشتونكوت بولاية فارياب التي تسيطر عليها طالبان.

كما قالت إنها شنّت غارة جوية في ولاية جاوزجان قتلت خلالها 17 عنصرا من الحركة بينهم قياديان وجرحت 9 آخرين، ولكن حركة طالبان لم تعلق على هذه الأنباء الحكومية.

اشتباكات بين طالبان و”الانتفاضة العامة”

وأعلن مسؤول في الشرطة الأفغانية مقتل مدنييْن، و4 من قوات المليشيا المحلية الموالية للحكومة الأفغانية، التي تعرف باسم “الانتفاضة العامة”، في اشتباكات وقعت في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء بوسط البلاد.

ونقلت قناة “طلوع نيوز” الإخبارية عن المسؤول القول إن قوات الأمن وقوات “الانتفاضة العامة” تصدّت لهجمات طالبان في منطقة نيغراب بولاية كابيسا في وسط البلاد، في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء.

وقال المتحدث باسم شرطة كابيسا، شايق شوريش، إن الهجمات وقعت في منطقتي “دار الفاروخ شاه” و”دار الكالان” في نيغراب. وأضاف أن الاشتباكات بدأت بعد منتصف الليل بقليل واستمرت حتى الرابعة من صباح اليوم الثلاثاء.

ويشار إلى أن الاستخبارات الأفغانية تدعم قوات الانتفاضة العامة في المناطق النائية في أنحاء البلاد لمواجهة تمرد حركة طالبان.

وفي تطور آخر، نقل مراسلوا الصحف في إسلام آباد عن الجيش الباكستاني أنه تمت إعادة 46 جنديا أفغانيا إلى بلادهم، بناء على طلب أفغاني. وشدد الجيش الباكستاني على أن إسلام آباد ستستمر في دعم الأفغان.

الناتو يؤكد أهمية التوصل لتسوية سلمية

من جهة أخرى، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، إنه أكد، خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الأفغاني أشرف غني، أهمية التوصل إلى تسوية سلمية، في ظل الوضع الأمني الذي ما زال يمثل تحديا كبيرا.

وشدد ستولتنبرغ، في تغريدة على تويتر، على استمرار دعم الناتو لأفغانستان في مجالات التمويل والوجود المدني وعمليات التدريب خارج البلاد.

تدريبات على حدود أفغانستان

وذكرت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء أن روسيا قالت اليوم الثلاثاء إنها ستشارك بألف من جنودها في تدريبات عسكرية مشتركة في طاجيكستان الأسبوع المقبل قرب الحدود مع أفغانستان.

وتأتي التدريبات التي تجرى في الفترة من الخامس إلى العاشر من أغسطس/آب في وقت يتدهور فيه الوضع الأمني في أفغانستان مع انسحاب القوات الأميركية من البلاد.

وستشارك قوات من أوزبكستان وطاجيكستان كذلك في التدريبات، وذكرت وكالة تاس الروسية للأنباء أن القوات المشاركة في التدريبات قوامها أكثر من 1500 جندي إجمالا.

المصدر : الجزيرة + وكالات