العلامة جنيد البابونغري ينعي وفاة العلامة عبد الخالق السنبهلي

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

بقلم محمد هارون العزيري الندوي

نعى أمير حفاظة الإسلام بنغلاديش أكبر المنظمات الدينية الغير السياسية، العلامة جنيد البابونغري شيخ الحديث وعميد التعليم بجامعة هاتهزاري شيتاغونغ، وفاة المحدث الشهير والأديب العربي العلامة عبد الخالق السنبهلي أستاذ الحديث ونائب المدير لأزهر الهند جامعة دارالعلوم ديوبند، الهند ، وأعرب عن تعازيه إلى أسرة دارالعلوم وأسرة الرحيل رحمه الله .

وفي رسالة تعزية أرسلها إلى وسائل الإعلام يوم السبت 31 يوليو2021م قال العلامة البابونغري: إن العلامة عبد الخالق السنبهلي رحمه الله قام بالخدمة الرائعة منذ فترة طويلة كمدير بالنيابة للجامعة الإسلامية ذات الشهرة العالمية دار العلوم ديوبند، الهند. وكان يمكنه إقناع الجميع بسهولة بخطابه المتواضع والعلمي. كان العلامة عبد الخالق السنبهلي رح إنسانًا عطوفًا ومتواضعًا وساذجا وبسيط التفكير وموهوبًا. لقد قام بنشر نور العلم النبوي داخل البلد وخارجه.

وأضاف أمير حفاظت قائلا : إن العلامة السنبهلي من كبار أدباء اللغة العربية وأشهر المناظرين في شبه القارة الهندية ، وله آلاف التلاميذ في جميع أنحاء العالم، وبوفاته خسر العالم عالما لائقا وفائقا خليقا.

لقد زار العلامة السنبهلي العديد من دول العالم و شارك في كثير من الندوات الوطنية والدولية ، كما زار وطننا الحبيب جمهورية بنغلاديش الشعبية وشارك في العديد من الحفلات السنوية للجامعات القومية و المؤتمرات العامة. وكان خطابه الأخاذ بمجامع القلوب، والمليئ باللطف والحنون والحرقة والنصح عنصراً فريداً في مجال الدعوة ونشر الدين.

وتقدم العلامة جنيد البابونغري بأعمق تعازيه لأسرة الفقيد العلامة السنبهلي ، ودعا إلى الله تعالى أن يرفع درجته إلى أعلى عليين وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان .