الرئيس الأسبق حسين محمد إرشاد إلى رحمة الله

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

انتقل إلى رحمة به الواسعة الرئيس الأسبق حسين محمد إرشاد عن عمر ناهز (89 عاما)، وذلك اليوم الأحد في مستشفى داكا العسكري المشترك، في الساعة 7:45 صباحًا، فإنا لله وإنا إليه راجعون.

وكان الرئيس الأسبق يعاني من العديد من المضاعفات المتعلقة بكبر السن وتم نقله إلى المستشفى في 26 حزيران/يونيو الماضي.

وتم وضعه في جهاز دعم الحياة بعد أن تدهورت صحته في المستشفى، وتم تشخيص حالته على إنها عدوى في الرئة وفشل كلوي، حسبما ذكر أحد الأعضاء البارزين بالحزب، غلام محمد قويدر.

وكان الفقيد سياسيا بنغلاديشيا، ورئيس الجمهورية عام 1984م قاد انقلابا عسكريا عام (1982)م وتولى إثره رئاسة الوزراء وقيادة القوات المسلحة.

وخلال السنوات التسع الطويلة من الحكم ، اتخذ الرئيس الفقيد خطوات مختلفة لتنمية البلاد، ونظرا إلى خدماته للعباد والبلاد لقبه الشعب بـ"صديق الشعب".

واعترافا بالقيم الدينية لغالبية المسلمين البنغلاديشيين ، أعلن حسين محمد إرشاد الإسلام كدين للدولة في عام 1988، وبذلك تلقت بنغلاديش هوية جديدة، وأصبحت بنغلاديش ثاني أكبر دولة إسلامية في العالم.

جائزة الأمم المتحدة

فاز حسين الفقيد بجائزتين من الأمم المتحدة أثناء فترة رئاسته.

  • إعترافا بإسهامته في زيادة الوعي بقضايا السكان إيجاد الحلول لمشكلااته، فاز "بجائزة الأمم المتحدة للسكان عام 1987. بواسطة الجمعية العامة.
  • لقيامه بعقد اتفاقيات دولية لحماية البيئة. كما إقترح إنشاء صندوق عالمي لمساعدة البلدان النامية لوقف التدهور البيئي، فقد فاز بجائزة الأمم المتحدة للبيئة عام 1988.

رحمه الله الفقيد رحمة واسعة، ورزق أهله وذويه الصبر والسلوان.

اترك تعليقاً