معهد الشيخ صفي الله فؤاد داكا يستضيف حفلة كشف الغلاف عن كتاب للأستاذ صفي الله فؤاد

حفلة كشف الغلاف عن كتاب الأستاذ صفي الله فؤاد نظارة معلم ونظراته

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

استضاف معهد الشيخ صفي الله فؤاد للدراسات الإسلامية داكا، بنجلاديش، حفلة حضرها أساتذة اللغة العربية وطلاب المدارس، بمناسبة كشف الغلاف عن كتاب الأستاذ صفي الله فؤاد "نظارة معلم ونظراته"، في الرابعة والنصف مساء اليوم الإثنين 7 يناير، برئاسة الأستاذ صفي لله فؤاد، المشرف التعليمي على المعهد.

استهل المعهد حفله بتلاوة القرآن الكريم وذلك داخل صالة المعهد في الطابق الخامس من مبنى المعهد، وشكر مقدم الحفلة التالي على تلاوته، حيث ضجت الصالة الكبيرة بعاصفة الشكر الحار على تلاوته الجذابة، ثم قدم التحية للحاضرين لحفاوتهم الحفلة، وكشف الضيوف الأخص غلاف الكتاب، وابتدأت الحفلة رسميا بخطبة نجل الشيخ صفي الله فؤاد.

ثم تتابع الضيوف في إلقاء خطباتهم، مشيدين بالكتاب وبمؤلفه، في حين أشار بعضهم إلى ضرورة تصنيف مثل هذا الكتاب في الأوساط العلمية، مؤكدين أن يلعب الكتاب دورا مهما، متمنين أن يحظي الكتاب بعناية ملموسة من العلماء والطلاب.

وركز الخطباء على ضرورة كتاب يأخذ بأيدي الطلاب إلى ساحة الكتابة واللغة العربية، راجين أن يكون الكتاب الموصف حل محله.

ويذكر أن الكتاب "نظارة معلم ونظراته" مجموعة يوميات الشيخ لستة أشهر، يهدف إلى بث الأفكار الصحيحة والنظريات السالمة ضمن اللغة العربية.

يشار إلى أن الأستاذ صفي الله فؤاد من أشهر المؤلفين في العلوم واللغة العربية في بنجلاديش منذ عقدين، مبتدءا من مستهل حياته العملية في "كيرالا" بالهند، إلى الوقت الحاضر، وله مكانته بين العلماء والطلاب.

الاستاذ صفي الله فؤاد

انطلقت الحفلة إلى صلاة المغرب، تمت خلاله خطبات الضيوف، واستكمل المعهد حفله بخطبة مؤلف الكتاب الشيخ صفي الله فؤاد، أبدى خلالها أهداف كتابه، مطالبا من الله التوفيق والسداد!

والجدير بالذكر أن بنغلاديش تشهد إقبالا ملموسا على اللغة العربية من الدارسين في المدارس منذ عقود، حيث أن الطلاب يرغبون في الكتب العربية، والكتابة باللغة العربية في البلاد بشكل ملحوظ!

اترك تعليقاً