الدكتور كمال حسين : مبادرة الحوار إيجابية من الناحية السياسية

ميرزا فخر الإسلام : نشترك إذا كان في جدول الحوار إلغاء الانتخابات البرلمانية وإجراء الانتخابات الجديدة في ظل حكومة محايدة.

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

وصف الدكتور كمال حسين زعيم الجبهة الوطنية المتحدة مبادرة الحوار من رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد بأنها إيجابية، متمنيا حضوره في الحوار إذا تلقى دعوة رئيسة الوزراء، وذلك في تصريحاته لوكالة الأنباء (إن بي بي).

ووفقا لتصريحاته لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) : نتخد القرار بشأن الحوار بعد اطلاعنا حول موضوع الحوار، والجدير أن رئيسة الوزراء الشيخة حسينة أعلنت عن الحوار ودشنت مبادرة الحوار الوطني.

وتابع كمال : طالبنا الحكومة للحوار الوطني هدفا إلى اكتشاف طريق للانتخابات الموثوقة المقبولة، مشيدا أن مبادرة الحوار إيجابية، راجيا ان ينتج الحوار نتيجة إيجابية للعباد والبلاد.

ومن جانبه صرح الأمين العام للحزب الوطني ميرزا فخر الإسلام في تعليقه على موضوع الحوار، لن تشارك الجبهة الوطنية المتحدة إلا إذا كان في جدول الحوار إلغاء الانتخابات البرلمانية وإجراء الانتخابات الجديدة في ظل حكومة محايدة.

ويشار إلى أن حزب رابطة عوامي الحاكم الذي تترأسه رئيسة الوزراء الشيخة حيسنة واجد قد فاز في الانتخابات البرلمانية الحادية عشرة المنعقدة 30 ديسمبر / الكانون الأول 2018 بأغلبية المقاعد، في حين رفضت المعارضة بما فيها الجبهة المتحدة الوطنية رفضا تاما واصفة بأنها مهزلة وتزوير، داعية الحكومة إلى انتخابات جديدة موثوقة.

اترك تعليقاً