مقتل أشخاص جراء الهجمات الصاروخية الإسرائيلية على سوريا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

​الجزيرة

قالت وزارة الدفاع الروسية إن هجمات "إرهابية" قتلت أربعة جنود سوريين وأصابت ستة آخرين ودمرت جزئيا البنية التحتية لمطار دمشق الدولي، وذلك بعد ساعات من إعلان إسرائيل عن شن سلسلة هجمات صاروخية على مواقع داخل سوريا قالت إنها تتبع لإيران.

ونقل موقع روسيا اليوم عن الوزارة قولها إن الهجمات الإسرائيلية أسفرت عن مقتل أربعة جنود سوريين وإصابة ستة أشخاص آخرين بجروح. وأوضحت الوزارة أن القوات السورية قد اعترضت 30 صاروخًا إسرائيليا خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية.

وقد نشر الجيش الإسرائيلي شريط فيديو قصيرا يزعم إظهار هجماته على البطاريات السورية المضادة للطائرات. وتقول إسرائيل إن هجماتها تستهدف القوات الإيرانية المتمركزة في سوريا.

من جانبه أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القصف الإسرائيلي الذي استهدف فجر الاثنين مواقع عسكرية إيرانية وسورية قرب دمشق وجنوبها، أوقع 11 قتيلا على الأقل من المقاتلين بينهم سوريان.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن "قصف استهدف مواقع عسكرية إيرانية وسورية قرب دمشق وجنوبها قتل 11 شخصا على الأقل بينهم سوريان"، مضيفا "لا يوجد مدنيون" بينهم.

وفي أول تعليق إيراني على الغارات، قال قائد القوات الجوية في الجيش الإيراني العميد نصير زادة إن بلاده مستعدة للمعركة الحاسمة مع إسرائيل و"التي ستؤدي إلى زوالها"، مشيرا إلى أن قواته المسلحة تستعد جيدا لليوم "الذي سيشهد تدمير إسرائيل".

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أنه استهدف فجر اليوم الاثنين مواقع لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني فيسوريا، في حين قال الإعلام الرسمي السوري إنه جرى صدّ وإسقاط صواريخ إسرائيلية في سماء دمشق.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي في بيان مقتضب إنه جرى استهداف مواقع تابعة لإيران في سوريا، دون أن يقدم تفاصيل أو يحدد المنطقة أو المناطق التي تم قصفها.

وحذر الجيش في البيان نفسه النظام السوري من محاولة استهداف أراضي إسرائيل أو قواتها ردا على هذا القصف، وهو الثاني من نوعه خلال أقل من 24 ساعة.

ويأتي البيان الإسرائيلي ترجمة لسياسة تل أبيب الجديدة التي لم تعد تتكتم على عملياتها العسكرية في سوريا ضد إيران وحزب الله اللبناني.

اترك تعليقاً