170 قتيلاً ومفقوداً إثر غرق قاربين مهاجرين منفصلين في البحر المتوسط

ألفين و262 مهاجراً غير نظامي يلقون مصرعهم في البحر المتوسط عام 2018

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة غرق قاربين في البحر المتوسط خلال أسبوع، يقلان 170 مهاجراً؛ وهو ما أدى إلى مصرع كثير منهم، كما أبدت الحزن البالغ إزاء التقارير التي تفيد بمصرع أو فقدان أثر حوالي 170 شخصا في حادثتين منفصلتين في البحر المتوسط.

وقال بيان المفوضية إن معلومات وردتهم من منظمات مجتمع مدني، أفادت بانقلاب قارب يقل مهاجرين غير نظاميين في بحر البوران بين إسبانيا والمغرب؛ وهو ما أدى إلى مصرع 53 شخصا، وفُقد القارب منذ عدة أيام، ولم تتمكن سفن الإنقاذ المغربية والإسبانية من العثور عليه.

وقال بيان أصدرته المفوضية إن قارب صيد تمكن، السبت، من إنقاذ أحد المهاجرين الذين كانوا على متن القارب، ونُقل إلى المغرب لتلقي العلاج، وأفاد بغرق القارب ومصرع من كانوا على متنه.

في حادث متصل، أعلنت البحرية الإيطالية أن 117 مهاجراً غير نظامي لقوا مصرعهم أو فقدوا في حادث غرق قارب آخر في البحر المتوسط قبالة السواحل الليببة، وتم إنقاذ 3 أشخاص يتلقون العلاج في جزيرة لامبيدوسا.

وكان القارب انطلق من الساحل الليبي، مساء الخميس، وأضافت المفوضية أنها لم تتمكن من التحقق بشكل مستقل من أعداد القتلى والمفقودين في الحادثين.

وشددت المفوضية على الحاجة إلى بذل جهود لمنع اللاجئين والمهاجرين من خوض تلك الرحلات المحفوفة بالمخاطر. وأكدت أهمية توفير مزيد من السبل الأمنة والقانونية لطلب اللجوء في أوروبا للفارين من الحرب والاضطهاد، كيلا يضطر الناس إلى وضع حياتهم في أيادي معدومي الضمير من المهربين والمتاجرين بالبشر.

ووفقاً لإحصاءات المفوضية، لقي ألفين و262 مهاجراً غير نظامي، مصرعهم في البحر المتوسط، خلال محاولتهم الوصول لأوروبا عام 2018.

اترك تعليقاً