باكستان تطلق سراح الطيار الهندي المحتجز لدىها

باكستان تسلم الطيار الهندي لنيودلهي كـبادرة سلام

الطيار الهندي
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

السلطات الباكستانية سلمت الطيار الهندي، ابهي ناندن، للسلطات الهندية على معبر واغه الحدودي، وجرت مراسم التسليم وسط إجراءات أمنية مشددة وبحضور مسؤولين من الجانبين، وسبق أن أخضع الأسير الهندي للكشف الصحي قبل استكمال إجراءات التسليم.

وفي كلمة مسجلة له بثها التلفاز الباكستاني، سرد الأسير الهند تفاصيل حادث سقوط الطائرة ومحاولته الفرار وتطويقه من قبل السكان المحليين قبل أن تتدخل القوات الباكستانية بإنقاذه واعتقاله، مؤكداً تلقيه معاملة حسنة من الجانب الباكستاني.

وفي وقت سابق أوضح الناطق باسم الخارجية الباكستانية محمد يوسف، في بيان، أنّ "السلطات الباكستانية ستسلّم الطيار الهندي إلى السلطات الهندية، مساء اليوم، في نقطة واغاه الحدودية، تنفيذاً لإعلان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان كبادرة حسن النية، ومحاولة لتهدئة الأوضاع بين الدولتين".

وأضاف فيصل أنّ نائب السفير الهندي لدى إسلام آباد بي جي سنغ، قد جاء إلى الخارجية وتم إطلاعه على الإفراج عن الطيار الهندي رسمياً. وذكر فيصل أنّ مندوب سلاح الجو الهندي في السفارة الهندية لدى إسلام آباد سيرافق الطيار الهندي، أثناء العودة إلى الهند.

وتوجّه والدا الطيار الذي أصبح بطلاً في بلده، في وقت متأخر من الخميس، بالطائرة إلى أمريتسار. وقد استقبلهما ركاب الطائرة عند صعودهما بالتصفيق.

وكان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، قد أعلن، أمس الخميس، الإفراج عن العسكري الهندي في "مبادرة سلام" حيال الهند. وقال، في خطاب أمام البرلمان، إنّ "رغبتنا في فض التصعيد يجب ألا تفسر على أنّها ضعف" من قبل رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي.

وكان الطيار الهندي اعتقل في الجزء الخاضع لباكستان من كشمير يوم الأربعاء الماضي، بعد إسقاط طائرته من قبل سلاح الجو الباكستاني، وأعلن رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان أن بلاده قررت الإفراج عن الطيار الهندي الأسير لديها الجمعة كبادرة للسلام.

وجدد عمران خان في كلمة أمام جلسة مشتركة للبرلمان بشقيه النواب والشيوخ رغبة بلاده في السلام ونزع فتيل التوتر مع الهند، لكنه حذر في الوقت نفسه من أن بلاده سوف ترد بقوة على أي اعتداء على أراضيها.

اترك تعليقاً