وزير الأشغال العامة : لن نتسامح مع أولئك الذين ينتقدون العلماء ويسوؤون للإسلام

الإسلام هو الدين الوحيد الذي يمكن أن يكون سببا لإقامة الأمن والاستقرار في العالم كله

لن نتسامح مع أولئك الذين ينتقدون العلماء ويسوؤون للإسلام
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال وزير الإسكان والأشغال العامة المحامي رضاء الكريم : إن رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد، وحكومتها صديقتان للإسلام، مؤكدا أن الحكومة لن تقف ضد الإسلام.

وتابع الوزير : لن نتسالح مع أولئك الذين يخوضون في العلماء والإسلام.

جاءت تصريحاته أثناء خطابه في حفلة دينية في "بيروجبور" يوم الثلاثاء ١٢ مارس/ٱذار.

واستطرد الوزير قائلا : إنه لن يمكن تقدم البلاد وازدهارها إذا نتغاضى عن المثقفين في المدارس القومية، مشيرا أن هذه الحكومة حكومة صديقة للإسلام والمسلمين، كما تريد أن تحكم الدولة على أساس القرٱن والسنة.

واستذكر الوزير قائلا : نظرا إلى هذه الحقيقة الملموسة اعترفت الحكومة بشاهادات المدارس الحكومية معادلة بشهادات الماجستير في اللغة العربية والإسلاميات.

وأردف الوزير : إن الذين يدرسون في المدارس القومية سيشغلون مناصب هامة للحكومة، ويعملون للعباد والبلاد.

وصرح الوزير : إن الإسلام هو الدين الوحيد الذي يمكن أن يكون سببا لإقامة الأمن والاستقرار في العالم كله.

اترك تعليقاً