تخريج التلاميذ عالمين ومعلِّمين كِلَيهما

من يوميات الأستاذ صفي الله فؤاد

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

الأحد 23 من شوال 1439هـ 8 يوليو 2018م

مَنْ هو معلِّم التعبير؟

إن كتاب «لغة الصُّحُف العربية» لصاحبه الشيخ شهيد الله فضل الباري رحمه الله كُتِب في غلافه في التعريف بالمؤلِّف الفقيد «أستاذُ التعبير والترجمة والخط العربيّ»، فقلت للتلاميذ بهذه المناسَبة : أتَدرون من هو معلِّم التعبير؟ إن معلِّم التعبير هو الذي يعتني بخَلْقِ وتنميةِ مهارة الكلام ومهارة الكتابة للغةٍ من اللغات لدى التلاميذ.

الإثنين 24 من شوال 1439هـ 9 يوليو 2018م

تخريج التلاميذ عالمين ومعلِّمين كِلَيهما

قلت لزملائي في التدريس ذاكرًا حديثَ رسولِ الله ﷺ : «خيرُكم مَنْ تعلَّم القرآن وعلَّمه» : إن خير الناسِ ليس مَنْ تعلَّم القرآن فقط، كما ليس مَنْ علَّمه فقط، وإنما هو مَنْ جمع بين تعلُّمِ القرآن وتعليمه كِلَيهما.

ومِنْ هنا أرى أن نَهْتَمَّ عند تدريسنا تلاميذَنا أن لا نخرِّجهم عالِمِين فقط بما درَسُوا، بل إضافةً إلى كونهم عالِمين أن يكونوا معلِّمين أيضًا للمعلومات التي تَلَقَّوها مَهْما كانت قليلة. وسيؤدِّي الدَّوْرَ الأكبرَ في هذا التخريج مجرَّدُ أن نتذكر ونستحضر عند التدريس بأننا نَنوِي ذلك ونريده، والله وليّ التوفيق.

اترك تعليقاً