بنغلاديش : مطالبات واسعة باعتقال ’بيجوش بندوبدّاي‘ المسيء للإسلام ومقدساته

جنيد البابونغري الأمين العام لمنظمة حفاظت إسلام بنغلاديش
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال العلامة جنيد البابونغري الأمين العام لمنظمة حفاظت إسلام بنغلاديش محتجا على تصريحات’بيجوش بندوبدّاي‘ : إن تصريحاته إساءة للإسلام ومقدساته، حيث وصف إعفاء اللحية وارتداء اللباس فوق الكعب من علامة الإرهاب.

وطالب العلامة جيند بابونغري الحكومة بإلقاء القبض عليه والإنزال به أشد عقوبة ممكنة، مشددا أن مثله المسيء للإسلام يستق النكال فورا.

وقد طالب عدة منظمات وأحزاب باعتقال المتهم، مستنكرة صدور مثل هذا الكلام في بلدة سكانها %93 مسلمون.

وتابع إن "أعظم النصرة للنبي.. هو الاقتداء بهديه والاستنان بسنته ونشر فضائله والتعريف بسيرته وإذاعة قيم الإسلام وتعاليمه".

وشدد على أن "شرع الله يحرم أخذ البريء بجريرة المجرم الآثم والاعتداء على معصوم الدم والمال أو التعرض للمنشآت العامة بالحرق والهدم".

وأوضح الشيخ أن "هذه الأفعال تشوه وتسيء الى الدين الإسلامي ولا يرضاها الله عز وجل وليست من سنة النبي".

ودعا الشيخ المسلمين إلى الوعي التام بأن "هذه المحاولة الآثمة المجرمة ليس القصد منها الإساءة الى الإسلام فقط"، مشيرا الى أن "هؤلاء الأعداء هدفهم صرف المسلمين عن بناء دولهم وتعزيز وحدتهم والتماسهم أسباب الحضارة والتقدم".

ودعا العلامة جيند بابونغري المنظمات الدولية إلى التحرك لتجريم الإساءة للإسلام وللأنبياء والرسل، كما طالب العلامة جيند بابونغري بإدراج قوانين تجريم المساس برموز الدين الإسلامي، على غرار قوانين تجريم المساس بالسامية.

وأكد على أهمية صدور قرار دولي يقضي بـ"عدم المساس برموز الدين الإسلامي ومقدساته التي يجترئ عليها بعض الحمقى والمضللين والملحدين ممن لا يعرفون قيمة السلام الاجتماعي بين الشعوب".

اترك تعليقاً