إنقاذ 158 مهاجرا غير شرعي بمن فيهم بنغلاديشيون قبالة سواحل الليبي

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تمكن زورقان تابعان لحرس السواحل الليبي بالقطاع الأوسط، يوم الإثنين، من إنقاذ 158 مهاجرا غير شرعي بمن فيهم بنغلاديشيون، كانوا على متن قارب مطاطي تعطل بهم على بُعد 26 ميلا شمال مدينة الخمس شمال شرق طرابلس.

وأفاد الناطق باسم القوات البحرية الليبية أيوب قاسم، أن هؤلاء المهاجرين كان من بينهم تسعة أطفال و34 امرأة، وكانوا معظمهم من ساحل العاج، إضافة إلى جنسيات إفريقية أخرى مثل مالي والنيجر والكاميرون وغينيا كوناكي وغينيا وغانا وزامبيا والسنغال، وكذلك كان فيهم بنغلاديشيون.

وأشار قاسم، إلى أن المهاجرين تم نقلهم إلى نقطة إنزال الخمس التابعة لحرس السواحل الليبي، وقدمت لهم المساعدة الإنسانية والطبية وفي انتظار تسليمهم إلى مركز إيواء الخمس التابع لجهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية، وفق تصريحه لليبيا الخبر اليوم.

وثمن قاسم، جهود جميع أفراد حرس السواحل الذين يعملون في صمت في سبيل إنقاذ الأرواح البشرية "المغرر بهم" رغم قلة الإمكانيات، وعدم الاهتمام بهم وبعملهم، ويتعرضون دائما للهجوم والنقد من قبل "الظالمين"، على حد تعبيره.

ويواصل خفر السواحل الليبي عمليات الإنقاذ للمهاجرين في وسط البحر المتوسط، حيث أنقذ خفر السواحل منذ بداية العام الجاري 11,484 مهاجر غير شرعي كانوا متجهين إلى أوروبا عبر البحر المتوسط، وفق ما ذكر مكتب المنظمة الدولية للهجرة في ليبيا منذ يومين.

وكانت الدوريات البحرية التابعة لحرس السواحل الليبي، قد أنقذت في شهر يونيو الجاري قرابة 3500 مهاجرا غير شرعي، من بينهم أطفال ونساء، إضافة إلى انتشال عدد من الجثث، قبالة السواحل الغربية من البلاد.

وتكتظ مراكز إيواء المهاجرين في ليبيا بعشرات الآلاف ممن تم اعتراضهم أو إنقاذهم في البحر حيث يعيشون في ظروف صعبة تدفعهم أحيانا إلى اختيار العودة الطوعية، وفقا لوكالة فرنس برس.

ولازالت تشهد ليبيا تدفقا بأعداد هائلة للمهاجرين غير الشرعيين للتوجه عبر السواحل الليبية إلى أوروبا، وتعد ليبيا البوابة الرئيسة للمهاجرين الأفارقة الساعين للوصول إلى أوروبا بحرًا، وقد سلك أكثر من 150 ألف شخص هذا الطريق في الأعوام الثلاثة الماضية.

وفي وقت سابق ألقت كتيبة العمل السريع بنجلاديش RAB)) القبض على ثلاثة من أعضاء فرقة الاتجار بالبشر بتهمة قتل مهاجرين غير القانونية بنغلاديشيين في البحر المتوسط في طريقهم إلى إيطاليا.

قال السيد ميزان الرحمن بهويان مساعد مدير مكتب كتيبة العمل السريع في داكا : إنه تم اعتقالهم في مناطق مختلفة من العاصمة يوم الخميس.

وأضاف : إنه تم العثور على أدلة على تورط شقيقين من ناخالي وماداريبور في حادثة الاتجار بالبشر وتهريب البشر.

وفي وقت سابق 9 مايو أعلن ​الهلال الأحمر​ التونسي أن "أغلب ضحايا القارب الذي كان يقل مهاجرين غير شرعيين، وغرق قبالة السواحل التونسية، وأسفر عن مقتل 60 مهاجرا، هم من بنغلاديش"، موضحاً أن "​المهاجرين​ الذين تم إنقاذهم أوضحوا أنهم انطلقوا مساء الخميس على متن ​سفينة​ كبيرة كانت تنقل حوالي 75 شخصا من مدينة زوارة، الساحلية في ​ليبيا​، على بعد 120 كلم غرب ​طرابلس​".

وأوضح أن "المهاجرين نقلوا بعد ذلك إلى زورق مطاطي أصغر حجما كان مكتظا وانقلب بعدها بعشر دقائق، في حوالي منتصف الليل"، مؤكداً أن "المهاجرين قالوا إنهم قضوا 8 ساعات في ​المياه​ الباردة، وأنقذهم من الموت صيادون تونسيون اتصلوا بعدها بالبحرية التونسية".

وأكد الهلال الأحمر البنغلاديشي هوية 39 بنغلادشيًا قتلوا في غرق قوارب في البحر المتوسط ​​على ساحل تونس.

وكشف بيان صحفي صادر عن الهلال الأحمر هوية القتلى.

وقال الإمام ظفر شكدار ، القائم بأعمال مدير قسم الاتصالات الأسرية بالهلال الأحمر البنغلاديشي : إنه تم تأكيد هوية البنغلاديشيين البالغ عددهم 39 شخصًا الذين لقوا حتفهم بعد التحدث إلى أربعة مواطنين بنغلاديشيين، أنقذهم الهلال الأحمر التونسي.

اترك تعليقاً