أكثر من 5000 مجرم أجنبي يعيشون في داكا!

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أصبحت العاصمة داكا مركز الجريمة للمجرمين الأجانب ، بما في ذلك أعمال القتل وتهريب المخدرات والدولار المزيف والأنشطة الإرهابية والاحتيال على بطاقات الائتمان والاتجار بالبشر، وإنهم يعيشون بشكل غير قانوني في مناطق النخبة المختلفة في العاصمة ويواصلون ارتكاب أنشطة إجرامية.

قال المفوض الإضافي لشرطة العاصمة في داكا عبد الباطن إن ما لا يقل عن 5 آلاف شخص من 20 دولة متورطون في جرائم مختلفة في العاصمة داكا، هناك أكثر من مائة مجرم من المجرمين المتهمين في دولتهم، سافروا إلى بنغلاديس بعد تغيير الاسم والعنوان متورطون في الجرائم المتنوعة في بنغلاديش.

ومن جانبهم بدأت شرطة المباحث شرطة داكا متروبوليتان عملية القبض على الرعايا الأجانب المتورطين في الجريمة.

جاء ذلك بعد إصدار رئيس محكمة العاصمة داكا الأمر يوم الإثنين بمنح الحبس الاحتياطي لستة أجانب بتهمة غسل الأموال عن طريق اختراق نظام كشك الصراف الآلي من خلال الاحتيال الرقمي.

المتهمون الستة هم دينيس فيومسكي (20) ونجاري بهاجانوك (19) وفالنتين سوكولوفسكي (37) وسيرجي ويكرينيتز (33) وشيفتشوك أليج (46) وجودي تريتشينسكي (37). المتهمون هم جميع المواطنين الأوكرانيين

وفي نفس الحادث أصدر فرع المباحث في شرطة دكا ( (DBاليوم تقريراً إلى المحكمة مفاده أن أعضاء فريق الاحتيال الرقمي المنظم قاموا باختراق نظام كشك أجهزة الصراف الآلي التابع لبنك Dutch-Bangla أمام سوق "تالتا" في حي "خيل غاو" أثناء سحب الأموال من المقصورة ، تم القبض على دينيس بمساعدة الجمهور، وفي وقت لاحق ، تم القبض على خمسة آخرين من فندق أوليف دريم هافن مع فيومسكي.

ووفقا للتحقيق الأولي ، بمساعدة تقنية المعلومات : أن هؤلاء المتهمين الستة هم أعضاء المنتدى الدولي للمهربين. لقد استخدموا الطريقة المبتكرة لاختراق نظام كشك أجهزة الصراف الآلي لبنك Dutch-Bangla. لقد جاء هؤلاء المتهمون إلى بنغلاديش للحصول على المال من خلال الاحتيال الرقمي.

ووفقا لمصادر الشرطة أن الستة المعتقلين في هذا الحادث هم مواطنون أوكرانيون، لقد جاءوا إلى بنغلاديش يوم الخميس من إسطنبول إلى داكا في رحلة على متن الخطوط الجوية التركية، زكان من المقرر أن يذهبوا إلى الهند في السادس من يونيو. تم رفع دعوى في مركز شرطة "خيل غاو" النموذجي ضد شخص آخر مع ستة أشخاص ، بموجب قانون الأمن الرقمي. تم احتجاز 50 بطاقة منهم كانت بجوزتهم مكتوب على معظمها "خصم"، كما تم الاستيلاء على الأقنعة والقبعات والنظارات الشمسية وستة هواتف محمولة وآيباد.

اترك تعليقاً