الاستطلاعات تشير لتقدم غانتس على نتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

يتواصل فرز الأصوات في الانتخابات التشريعية الإسرائيلية التي جرت الثلاثاء، وأظهرت استطلاعات آراء الناخبين تقدما طفيفا لتحالف أزرق أبيض بزعامة بيني غانتس على حزب الليكود بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وبحسب آخر تحديث أوردته القناة 13 الإسرائيلية لنتائج العينات، حصلت قائمة الأحزاب العربية المشتركة على 15 مقعدا من أصل 120 مقعدا في الكنيست (البرلمان الإسرائيلي)، ونال تحالف الجنرالات (أزرق أبيض) 32 مقعدا متفوقا على الليكود الذي حصل على ثلاثين مقعدا.

وسبق أن أظهرت استطلاعات أجرتها ثلاث محطات تلفزيونية تقدم غانتس بفارق ضئيل أو تعادله مع نتنياهو، مما يعني أن الأخير لا يملك الفرصة لتشكيل حكومة يمين برئاسته.

وحصل حزب إسرائيل بيتنا بزعامة أفيغدور ليبرمان على نحو ثمانية مقاعد، ليملك بذلك مفتاح تشكيل الحكومة التي ستكون على الأغلب حكومة ائتلاف وطني، يشارك فيه الليكود وأزرق أبيض.

ودعا ليبرمان الرئيس الإسرائيلي إلى المبادرة بدعوة زعيمي الليكود وأزرق أبيض إلى الاجتماع يوم الجمعة المقبل وحثهما على إقامة حكومة وحدة مشتركة بينهما.

ونتنياهو هو أكثر رئيس وزراء إسرائيلي بقاء في السلطة (أزيد من 13 عاما)، ويتشبث بتشكيل الحكومة المقبلة، على أمل الحيلولة دون محاكمته في ملفات فساد مالي تطارده.

وهذه ثاني انتخابات إسرائيلية تجرى خلال خمسة أشهر، وقد دعي إليها حوالي 6.4 ملايين ناخب.

وأجرى نتنياهو اتصالات هاتفية بزعماء أحزاب المتدينين لإلزامهم بالتوصية لصالحه لدى الرئيس بخصوص التكليف بتشكيل الحكومة المقبلة.

وكما في جولة الانتخابات الأخيرة في أبريل/نيسان، حذر نتنياهو (69 عاما) الذي حضر إلى مركز الاقتراع مع زوجته الناخبين من أن نسبة المشاركة بين العرب واليساريين مرتفعة، داعيا أنصاره إلى التصويت بكثافة.

واستخدم خلال جولة في السوق الرئيسية في القدس ومحطة الحافلات المركزية مكبرا للصوت لحض الحشود على الاقتراع.

أما غانتس (60 عاما) الذي يرأس تحالف أزرق أبيض فقد دعا الإسرائيليين إلى رفض "الفساد" و"التطرف"، بعد الإدلاء بصوته مع زوجته في مدينة روش هاعين (رأس العين) حيث يقيم.

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً