رئيس حركة الخلافة بنغلاديش : يجب إيقاف سياسة قتل الناس باسم قمع ’ساترا شبير‘

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال رئيس حركة الخلافة بنغلاديش أمير الشريعة عطاء الله حافظجي أن سياسة قتل الأبرياء يجب إيقافها باسم قمع ’ساترا شبير‘ و’الجماعة الإسلامية‘.

قال ذلك أثناء كلمته في الاجتماع الدوري الشهري للمجلس المركزي لحركة الخلافة بنغلاديش صباح يوم الخميس 10 أكتوبر في "مدرسة مركز العلوم كامرانغيرصر".

وطالب عطاء الله بالعدالة المثالية لقتلة الطالب الموهوب أبرار فهد من جامعة بنغلاديش للهندسة والتكنولوجيا (BUET) قائلاً : إن سكان البلاد هم ضحايا الاختفاء والقتل والتعذيب والانتقام السياسي، مضيفا لا يوجد أمن لحياة الناس وممتلكاتهم، مستنكرا ليس في الجامعات لدى الطلاب العامين بيئة تعليمية آمنة كما ولا يتمتعون بحرية التعبير.

واستنكر قائلا : المواطن محتجزون كرهينة في أيدي الإرهابيين الحكوميين في كل قطاعات من البلاد، مشيرا إلى أن قادة ونشطاء رابطة جوبو ورابطة ساترايدمورن المجتمع الجيد القادم من خلال تشغيل الكازينوهات، ما يؤدي إلى الانحطاط الخلقي في الأجيال القادمة.

وشدد على أن هذه الفوضى التي تشهدها البلاد لم يعد من الممكن السكوت عليها، مكررا يجب إيقاف سياسة قتل الأشخاص العاديين باسم قمع ’ساترا شبير‘ و’الجماعة الإسلامية‘.

وبشأن الاتفاقيات الجديدة مع الهند طالب الاجتماع بإلغاء جميع الاتفاقيات المناهضة للدولة المعادية لدستور البلاد.

ويشار إلى أن "أبرار فهد" طالب في السنة الثانية في قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية في جامعة بنغلاديش للهندسة والتكنولوجيا(بويت)، وتكشف صورته أنه تعرض للضرب حتى الموت على أيدي بعض قادة رابطة ساترا (الجناح الطلابي لرابطة عوامي الحاكمة التي تترأسها الشيخة حسينة) 6 أكتوبر لمنشور له على صفحته في فيسبوك، أدان فيه توقيع رئيسة الوزراء على عدد من الاتفاقيات مع الهند لم تراع فيها مصالح البلاد، والتي وصفها الخبراء أنها معادية للبلاد ومهدد للاستقلال.

والافت أن البلدين وقعا سبع وثائق ثنائية لنقل العلاقات بين البلدين إلى المسار التالي تشمل (1) مذكرة تفاهم لتوفير نظام المراقبة الساحلية، (2) وإجراءات التشغيل القياسية بشأن استخدام موانئ شيتاغونغ ومونغلا لنقل البضائع من وإلى الهند، (3) ومذكرة تفاهم يسمح بسحب 1.82 قدم مكعب في الثانية (cusec) من المياه من نهر فيني في الهند لمخطط توفير مياه الشرب لمدينة في تريبورا، (4) والاتفاق على تنفيذ خطوط الائتمان التي تعهدت بها الهند إلى بنغلاديش، (5) ومذكرة التفاهم للمعادلة بين جامعة حيدر أباد وجامعة دكا، (6) وتجديد برنامج التبادل الثقافي، (7) ومذكرة التفاهم بشأن التعاون في شؤون الشباب.

كما تم افتتاح ثلاثة مشروعات شراكة ثنائية للتنمية والمشاريع هي (1) معهد تنمية المهارات المهنية البنغلاديشي - الهندسي في معهد خولنا لمهندسي الدبلوم، (2) وفيفيكاناندا بهافان في بعثة رامكريشنا في دكا، (3) ومشروع استيراد غاز البترول المسال من بنغلاديش إلى تريبورا.

اترك تعليقاً