الشيخة حسينة : بنغلاديش معروفة في جميع أنحاء العالم بالتقدم الاجتماعي والاقتصادي

رئيسة الوزراء في خطبتها للشعب تكرر التحذير من الفساد، " لن يتم الإعفاء من الفساد أحدا"

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قالت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة إن بنغلاديش معروفة الآن في جميع أنحاء العالم بتقدمها الاجتماعي والاقتصادي في العديد من المجالات.

وأضافت : لقد حققت بنغلاديش تقدماً استثنائياً في العديد من المجالات الاجتماعية والاقتصادية إلى جانب نمو الناتج المحلي الإجمالي المرتفع.

وأكدت رئيسة الوزراء في خطابها اليوم الثلاثاء أن بنغلاديش تجاوزت أيضًا العديد من الدول المتقدمة في مؤشرات ارتفاع الفقر، وتمكين المرأة، وخفض معدل وفيات الأمهات والأطفال، والقضاء على عدم المساواة بين الجنسين، ومعدل التعليم وارتفاع معدل العمر المتوقع.

وأدلت رئيس الوزراء بهذا التصريح في كلمتها أمام الشعب بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لحكومتها الحالية منذ الانتخابات العامة التي أجريت في 30 ديسمبر 2018.

وفي كلمتها عرضت أيضًا العمل التنموي لحكومتها وعرضت كذلك خطط الحكومة المستقبلية للأمة.

كما حثت رئيسة الوزراء الشعب على الاحتفال بسنة مجيب (المئوية لميلاد بنجاباندو شيخ مجيب الرحمن) و50 عامًا من استقلال البلاد.

وشكلت الشيخة حسينة هذه الحكومة الجديدة في 7 يناير 2019، لفترة ولاية ثالثة على التوالي والتي هلى الولاية الرابعة لها في حكم البلاد، بعد الفوز الساحق لحزب رابطة عوامي في الانتخابات البرلمانية الحادية عشرة.

كما أكدت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة في خطابها الموجه إلى الشعب موقفها القوي ضد الفساد قائلة : إن الحملة المستمرة ضد الفساد ستستمر.

وخلال كلمتها أوضحت أن الحملة المستمرة ضد العناصر الفاسدة ستستمر، قائلة : وأود أن أحذر الجميع مرة أخرى من أن العناصر الفاسدة أيا كان شكلها وأيا كانت قوتها، لن يتم إنقاذها.

وتابعت : أنا أحذرهم مرة أخرى، الذين ما زالوا متورطين في جمع الثروة غير المشروعة من خلال الفساد، وسيتم اتخاذ إجراءات صارمة ضدهم.

وأردفت رئيسة الوزراء قائلة : أدعو لجنة مكافحة الفساد إلى إحضار هؤلاء الأشخاص ، بصرف النظر عن هويتهم، وانتماءاتهم، إذا كانوا متورطين في الحصول على ثروة غير قانونية.

وأكدت مكررة : إن هذه الحملة كانت ضرورية حتى لا يستطيع أحد انتزاع حقوق عامة الناس ونصح العناصر الفاسدة بتصحيحها على الفور لمصلحتهم الخاصة.

وذكرت الشيخة حسينة أن حكومتها كانت تقود حملة تحفيزية ضد الفساد كجزء من حملة مكافحة الكسب غير المشروع، معتبرة أن مشاركة الناس أمر لا بد منه لمكافحة الفساد ، مضيفًة أن هذا الخطر الاجتماعي سوف يتم الحد منه تلقائيًا إذا تم توعية الناس.

اترك تعليقاً