طهران : نهاية التواجد الأمريكي في المنطقة بدأ من خلال مقتل سليماني

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الثلاثاء، إن "الولايات المتحدة وباغتيالها للقائد قاسم سليماني، بدأت العد التنازلي لبداية نهايتها في المنطقة".

جاء ذلك في كلمة ألقاها ظريف لدى انطلاق "مؤتمر طهران للحوار" في العاصمة الإيرانية، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الرسمية بالبلاد.

وأوضح ظريف أن "عواقب اغتيال الولايات المتحدة لهذا القائد العسكري رفيع المستوى، ستطال الأمريكيين عاجلا أم آجلا من شرق العالم إلى غربه".

وأضاف: "ما تحتاج إليه المنطقة هو حوار إقليمي واسع وشامل"، مستطردا: "نواجه اليوم أكبر كذبة تاريخية وهي أنّ الولايات المتحدة تحاول تحقيق والسلام والأمن في المنطقة والعالم".

وقال إن "العد العكسي للتواجد الأمريكي في منطقة غرب آسيا قد بدأ".

وأفاد أن "ثمن السياسات الخارجية الأمريكية بغرب آسيا تجاوز ثمانية تريليونات دولار"، مضيفًا أن "الحرب التي تعتبر استثناء في العلاقات الدولية باتت اليوم قاعدة في المنطقة".

وشدد على "أن ما يجلب الأمن لغرب آسيا والخليج الفارسي والمنطقة هو التفاهم والحوار، والطريق الذي اختارته أمريكا لنفسها والمنطقة هو طريق الحرب وسفك الدماء".

وتابع: "الولايات المتحدة ستتلقى الجواب على حماقتها في الوقت المناسب (..) أمريكا وباغتيالها للقائد قاسم سليماني، بدأت العد التنازلي لبداية نهايتها في المنطقة".

في وقت سابق من الثلاثاء، ذكرت وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية، أن المؤتمر يشارك فيه شخصيات اعتبارية من بينها وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي، والرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد هدد الإثنين، بفرض عقوبات على العراق إذا طالب برحيل القوات الأمريكية "بطريقة غير ودية".

وجاء تهديد ترامب بعد أن صوّت برلمان العراق، الأحد، على قرار يدعو فيه الحكومة إلى إنهاء التواجد العسكري الأجنبي في البلاد.

وتقول حكومة بغداد إنها تعد الخطوات القانونية والإجرائية لتنفيذ قرار البرلمان.

وتأتي تلك التطورات على خلفية مقتل قائد "فيلق القدس" قاسم سليماني والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس، في غارة أمريكية قرب مطار بغداد الجمعة، في هجوم قالت واشنطن إنه يأتي "في إطار الدفاع عن النفس"، فيما توعدت إيران والفصائل الموالية لها في العراق ودول أخرى بالانتقام.

وفي وقت سابق من الثلاثاء، صادق مجلس الشورى الإسلامي في إيران (البرلمان)، على تصنيف وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، منظمة إرهابية.

كما صوّت نواب البرلمان على تخصيص 200 مليون يورو من الصندوق الوطني للتنمية، لصالح "فيلق القدس"، الذي كان يترأسه سليماني.

المصدر : وكالات

اترك تعليقاً