محمد امتياز : لن يقبل أبناء البلد المؤامرة لاستبعاد التربية الدينية والأخلاقية في من الثانوية

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

أعرب رئيس الحركة الإسلامية البنغلاديشية لدكا الجنوبية مولانا محمد امتياز ونائب الرئيس الحاج ألطاف حسين والحاج أنور حسين والسكرتير مولانا اي بي ام زكريا عن قلقهم العميق والتنديد والاستنكار إزاء مؤامرة قرار استبعاد التربية الدينية والأخلاقية من الثانوية.

في بيان يوم الأربعاء قال القادة إن قرار استبعاد التربية الدينية والأخلاقية من الامتحانات الثانوية كان جزءا من مؤامرة أعمق، قال القادة إنه بدون التعليم الديني في الامتحان العام المهم مثل الثانوية فإنه سيصبح غير مهم على الصعيد الوطني، بهذا يتجه الجيل الجديد نحو الإلحاد بالابتعاد عن الدين، قالوا إنه منذ أيام باكستان دمج التعليم الديني كان أمرا مهما في الامتحانات العامة.

وقال الزعماء إن المؤامرة لجر البلاد نحو الوثنية من جهة ، ومن جهة أخرى مؤامرة استبعاد التربية الدينية في الامتحانات العامة منسوجة في نفس الخيط، مضيفون أنه كان التعليم الإسلامي أو الديني من قبل ، وسيكون في المستقبل أيضا وستفشل خطة المتآمرين.

وطالب الزعماء على الفور بإدراج التعليم الديني في امتحانات الثانوية العليا في عام 2022 وهددوا أنه إذا لم تتراجع الحكومة عن هذا القرار ، فسنضطر إلى اتخاذ إجراءات صارمة، وسيتم إفشال مؤامرات المتآمرين على الدين.