وصول أمير قطر إلى أنقرة للمشاركة في اجتماع اللجنة الإستراتيجية العليا بين البلدين

وسط مراسم رسمية.. الرئيس أردوغان يستقبل أمير قطر

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الخميس، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وسط مراسم رسمية.

واستقبلت فرقة الخيالة التابعة لحرس القصر الرئاسي، الشيخ تميم أمام المجمع الرئاسي، ورافقته حتى بوابة البروتوكول في المجمع، حيث كان في استقباله أردوغان.

وأُقيمت مراسم استقبال رسمية للضيف في ساحة المجمع الرئاسي، حيث تم عزف النشيد الوطني لكلا البلدين.

وأطلقت المدفعية 21 طلقة، ترحيبًا بالضيف، واستعرض الزعيمان حرس الشرف.

والتقط الجانبان صورا قبيل توجههما لعقد اجتماع ثنائي وآخر موسعا على مستوى الوفود، ثم سيشاركان في مراسم توقيع اتفاقات في مجالات مختلفة.

وظهر الخميس، وصل أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، العاصمة التركية أنقرة، للمشاركة في اجتماع الدورة السادسة للجنة الاستراتيجية العليا بين البلدين.

وذكرت مصادر رئاسية أن الاجتماع بين الجانبين سيناقش تعزيز العلاقات الثنائية وسبل توطيد الشراكة الإستراتيجية في مختلف المجالات.

كما سيوقع البلدان على اتفاقيات ثنائية ومذكرات تفاهم، أبرزها في المجالات العسكرية والاقتصادية والصناعية والتجارة الدولية والمناطق الحرة وإدارة المصادر المائية والطاقة.

وهذه القمة هي الـ28 بين الرئيس أردوغان والأمير تميم خلال 70 شهرا.

وتشهد العلاقات بين البلدين تطورا وتنوعا، وقد مثّل الاجتماع الخامس للجنة الإستراتيجية العليا المشتركة تتويجا لتلك العلاقات، وتم تأسيس اللجنة في 2014، وعقدت 5 اجتماعات بين قطر وتركيا.

وخلال تلك الاجتماعات تم توقيع 52 اتفاقية و5 بيانات مشتركة، ومن المقرر أن يرتفع عددها خلال الاجتماع السادس للجنة.

وتتنوع تلك الاتفاقيات في مجالات الاقتصاد والصناعة والدفاع والأمن والاستثمار والطاقة والثقافة والملكية الفكرية والتعليم والشباب والاقتصاد وغيرها من مجالات التعاون الحيوية.

وتُعد تركيا وقطر شريكين استراتيجيين يتعاونان في العديد من القضايا على المستويات الثنائية والإقليمية والدولية، حيث شهدت العلاقات الثنائية تقدما ملحوظا في السنوات الأخيرة بكافة المجالات.

وأمس الأربعاء، كشف السفير التركي لدى الدوحة، مصطفى كوكصو، في حديث للأناضول، أنه سيتم توقيع ما يزيد عن 8 اتفاقيات جديدة بين البلدين، خلال اجتماع اللجنة في أنقرة.

وأضاف كوكصو، أن هذه "الاتفاقيات تتنوع بين التعاون العسكري الدفاعي والاقتصادي والصناعي، إضافة لمجال التجارة الدولية والمناطق الحرة وإدارة الموارد المائية، وكذلك اتفاقية في مجال الشؤون الإسلامية والدينية والأسرية".

تجدر الإشارة إلى أن اللجنة الاستراتيجية العليا المشتركة بين قطر وتركيا تشكلت عام 2014، واستضافت الدوحة دورتها الأولى في ديسمبر/ كانون الأول من العام التالي.

وانعقدت خمس دورات للجنة منذ عام 2015 بالتبادل بين البلدين، عقدت الثانية في طرابزون بتركيا 2016، والثالثة بالدوحة 2017، والرابعة في إسطنبول 2018، والخامسة في الدوحة 2019.

المصدر : وكالات