مركز اللغة العربية بنغلاديش يحتفل باليوم العالمي للغة العربية 2020م

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

احتفاء باليوم العالمي للغة العربية 2020م نظم مركز اللغة العربية بنغلاديش أمسية ممتعة مثل السنوات الماضية في قاعة المحاضرات بالمركز أمس الخميس، وذلك بتاريخ 17ديسمبر 2020م ، وانطلقت الحفلة ابتداء من السادسة مساء إلى التاسعة ليلا، مستهلة بتلاوة القرآن الكريم والأنشودة الإسلامية، مشتملة على شتى الفعاليات والنشاطات من عرض مقالة حول:"دور المركز في خدمة اللغة العربية" أعدها الأخ عبد العزيز، وإلقاء محاضرة بعنوان: التحديات التي تواجهها اللغة العربية في عصرالعولمة وواجبنا نحوها"، قدمها الأخ شميم أحمد رافع، و إنشاد قصيدة "اللغة العربية تنعى حظها بين أهلها" لشاعر النيل حافظ إبراهيم عرضها الأخ ولي الله، وتقديم قصيدة نظمها الطالب عمران حسن ، إضافة إلى برنامج مسابقة الأذكياء مع توزيع الجوائز.

الاحتفال باليوم العالمي للغة العربية 2020 بمركز اللغة العربية بنغلاديش

علما بأن الحفلة كانت مفعمة بالنشاط والحيوية والمتعة، مما جعل بعض الضيوف يعبر عن مشاعر قيمة حول حضوره في الحفلة، مشيرا أن الحفلة اكتسبت أهمية كبيرة في نشر اللغة العربية في ربوع بنغلاديش، وفي النهاية ألقى فضيلة الشيخ محيي الدين الفاروقي حفظه الله –مدير مركز اللغة العربية بنغلاديش- محاضرة حول المحور الرئيسي لهذا العام: "مجامع اللغة العربية: ضرورة أم ترف؟" أبان من خلالها ضرورة المجامع اللغوية ونبذة من تاريخها، وخلفية تأسيسها، مؤكدا أن اللغة العربية في غنى عن الإقرار والتشريفات، فإن الله سبحانه بذاته شرفها، وبوأها مكانة سامية بين اللغات الأخرى بتربيطها بالقرآن الكريم، مضيفا إلى أن تعلم اللغة العربية كلغة الحياة وكلغة حية هي الغاية القصوى، لا حفلات رسمية فحسب، وفي الأخير قام بكشف الغلاف عن كتيِّبٍ أعده فضيلته، والذي عنوانه: "اليوم العالمي للغة العربية: خلفيته وواجبنا فيه"، سائلا المولى الكريم أن يتقبل المركز قبولا حسنا، وأن يوفقه لنشر اللغة العربية كلغة القرآن والسنة وكلغة حية.

طالب التخصص في اللغة العربية وآدابها

بمركز اللغة العربية بنغلاديش.