الشيخة حسينة تدعو تركيا إلى مزيد من الاستثمار التركي في بنغلاديش والمشاركة في إعادة الروهنغيا

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

سعت رئيسة الوزراء الشيخة حسينة يوم الأربعاء إلى إشراك تركيا في ضمان عودة مواطني ميانمار النازحين قسراً من بنغلاديش إلى وطنهم.

تقدمت الشيخة حسينة بهذا الطلب عندما التقى بها وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في مقر إقامتها الرسمي في غانابهابان.

وقدم نائب السكرتير الصحفي لرئيس الوزراء حسن جاهد توشر إفادة للصحفيين عقب الاجتماع.

كما سعت رئيسة الوزراء إلى مزيد من الاستثمار التركي في المناطق الاقتصادية الخاصة في بنغلاديش وأشار إلى السوق الإقليمية الواسعة نظرًا لموقعها الجيوسياسي والسوق المحلي.

قالت الشيخة حسينة إن بنغلاديش تقدم سوقًا ضخمًا حيث تقع البلاد في وسط جنوب آسيا وجنوب شرق آسيا. "سيستفيد كلا البلدين من هذا الاستثمار".

أعرب وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عن اهتمام بلاده الشديد بتعزيز العلاقات الثنائية مع بنغلاديش ، قائلاً إن تركيا تعطي قيمة للعلاقات الثنائية مع بنغلاديش.

كما قال إن بلاده ستفعل كل ما هو مطلوب لتعزيز التجارة الثنائية.

أفاد وزير الخارجية التركي أن بلاده تستثمر في بنغلاديش في جميع القطاعات من الطاقة إلى السياحة.

وشكرت الشيخة حسينة تركيا لإصلاحها السفينة الحربية التابعة للبحرية البنغلاديشية "بيجوي" التي تضررت في انفجار مدمر في بيروت عاصمة لبنان.

وجددت الدعوة الى الرئيس التركي.

قال مولود تشاووش أوغلو إن الرئيس التركي قد يزور بنغلاديش في مارس ، وهو شهر اليوبيل الذهبي لاستقلال بنغلاديش إذا تحسن وضع كوفيد-19.

وشكر رئيسة الوزراء الشيخة حسينة على دعوة رئيسه لزيارة بنغلاديش.

أعرب وزير الخارجية التركي عن تقديره الكبير لقيادة رئيس الوزراء البنغلاديشي وتطور بنغلاديش.

كما أشاد بالخطوات التي اتخذتها الحكومة لمواجهة الوباء المستمر.

كما حضر الحفل السكرتير الرئيسي لرئيس الوزراء الدكتور أحمد كايكوس والسفير التركي لدى بنغلاديش مصطفى عثمان توران.

تركيا: ممتنون من ارتفاع حجم التجارة مع بنغلاديش رغم كورونا

أعرب وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، عن امتنانه جراء ازدياد حجم التجارة بين بلاده وبنغلاديش، رغم جائحة كورونا.

جاء ذلك في كلمة له، الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البنغالي أبو الكلام عبد المؤمن، في العاصمة دكا.

وعبّر عن إيمانه في تحقيق هدف الوصول إلى 2 مليار دولار في حجم التبادل التجاري بين البلدين، في أسرع وقت.

ووصف تشاووش أوغلو، بنغلاديش بالنجم الصاعد في سماء آسيا، وأنها من أهم شركاء تركيا في القارة الآسيوية.

وأشار إلى أن بنغلاديش تتمتع بفرص استثمارية مهمة في مجالات عديدة، معربا عن امتنانه جراء زيادة الاستثمارات التركية هناك مؤخرا، وخاصة في مجالي النسيج والإنشاءات.

كما لفت إلى التطور الكبير في الصناعات الدفاعية التركية خلال السنوات الأخيرة، واصفا منتجات بلاده بأنها ذات جودة عالية وأسعار منافسة.

وفي سياق آخر، أشاد تشاووش أوغلو بمكافحة بنغلاديش لفيروس كورونا، معربا عن تضامن أنقرة مع دكا في ظل الجائحة.

وأعرب عن بالغ شكره لبنغلاديش جراء الدعم الكبير الذي قدمته للاجئين من مسلمي الروهنغيا، داعيا المجتمع الدولي للتعاون معها.

كما جدد تضامن بلاده مع مسلمي الروهنغيا، مؤكدا على استمرار مساعيهم في سبيل ضمان عودتهم إلى بلادهم وديارهم بشكل طوعي ومعزز.