في الحدود..القوات الهندية تواصل استهداف مدنيي بنغلاديش

وبلغ عدد القتلي 35 والجرحى 22 خلال 2020

  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

تواصل قوات الحدود الهندية (BSF) استهداف المدنيين على طول خط الحدود مع بنغلاديش، ليصل عدد القتلى 35 خلال العام الجاري.

ففي 22 ديسمبر /كانون الأول الجاري، قُتل الراعي البنغالي، خير الإسلام (45 عاما)، والأب لثلاثة أطفال، على يد قوات الحدود في منطقة ميمنسينغ (شمال)، الحدودية مع الهند.

وقال شقيق خير الإسلام، م.د دلال، إن قوات الحدود الهندية استهدفت أخاه رغم أنه كان مدنيا بدون سلاح.

وذكر دلال أنهم نقلوا شقيقه إلى المستشفى لكن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذه.

وأضاف أن قوات الأمن الهندية أغلقت الحادثة دون إصدار عقوبات بحق الجناة.

وفي 2018 قتلت قوات الأمن الحدودية الهندية 15 مدنيا بنغاليا، و43 في 2019، و35 على الأقل إضافة إلى إصابة 22، خلال العام الجاري.

وإثر محادثات بين قوات الأمن الهندية وسلطات بنغلاديش حول عدم استخدام الأسلحة في المناطق الحدودية، كرر مسؤولو القوات الهندية وعدهم بعدم وقوع جرائم قتل أخرى .

وتعهد الطرفان بتوسيع التعاون لمكافحة الجرائم الحدودية، وقررا القيام بدوريات مشتركة في المناطق الحدودية.